أخبار عاجلة
الأولى من نوعها… سرقة جرس كنيسة في أنفه -
كاغ مرشحة لمنصب وزيرة في هولندا -
ماروني: لتمتد يد العدالة إلى باقي الملفات العالقة -
رزق: لبنان يعيش على هامش القانون.. والديمقراطية -

اوغاسبيان: ضرورة الإبتعاد عن الخطاب السياسي المتوتر

اوغاسبيان: ضرورة الإبتعاد عن الخطاب السياسي المتوتر
اوغاسبيان: ضرورة الإبتعاد عن الخطاب السياسي المتوتر

أكد وزير الدولة لشؤون المرأة جان اوغاسبيان أن لا وجود لنص دستوري يسمح لنا بالعودة الى قانون الستين، مشيراً الى أن ما بعد التاسع عشر من حزيران أي انتهاء ولاية مجلس النواب وفي حال عدم الاتفاق على القانون الانتخابي سيدخل البلد المجهول والفراغ.

وفي حديث لـ”صوت – الضبية”، فنّد اوغاسبيان العوامل المرتبطة بإلزامية إقرار قانون جديد على مستوى الحكومة ومجلس النواب ضمن المهل، قائلا إن الكلام عن إمكانية الدعوة لاجراء الانتخابات على أساس قانون الستين بعد التاسع عشر من الجاري لا تجوز دستوريا لأن مهلة الثلاثة أشهر موجودة فقط في حال تم حلّ المجلس النيابي، أما وقد حدد رئيس الجمهورية الدورة الاستثنائية بإقرار قانون جديد للانتخاب فالمجلس النيابي بات ملزما حصرا باقرار القانون قبل التاسع عشر من حزيران كما أن الحكومة باتت ملزمة قبل الثاني عشر من حزيران أو الاثنين المقبل بعقد جلسة خاصة لاقرار نص القانون ورفعه الى المجلس النيابي.

وأشار أوغاسبيان الى أن نقاط التباعد لا زالت موجودة ولكن القدرات متوافرة لانجاز قانون جديد، لافتاً الى ضرورة الابتعاد عن الخطاب السياسي المتوتر وابقاء النقاشات داخل الغرف المغلقة والابتعاد عن الشعبوية التي تؤدي الى مزيد من التوتر والعراقيل.

اوغسابيان أبدى تخوفه من فتح باب التعديلات الدستوري لأنه سيقودنا الى تعديلات أخرى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لبنان يتهيّأ لأسبوعِ العقوبات الأميركية على “حزب الله”
التالى أبو زيد: واهِم من يعتقد أن عون يحاول قضم صلاحيات بري والحريري

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة