حمادة رحب بقرار السعودية عقد إتفاق تعاون تربوي مع لبنان: هذه هي المملكة دائمة الإخلاص والمودة

حمادة رحب بقرار السعودية عقد إتفاق تعاون تربوي مع لبنان: هذه هي المملكة دائمة الإخلاص والمودة
حمادة رحب بقرار السعودية عقد إتفاق تعاون تربوي مع لبنان: هذه هي المملكة دائمة الإخلاص والمودة

رحب وزير التربية والتعليم العالي بقرار في المملكة العربية الذي انعقد الثلثاء برئاسة خادم الحرمين الشريفين ، والذي قضى بتفويض وزير التعليم السعودي التباحث مع الجانب اللبناني بشأن التعاون العلمي والتعليمي، بين وزارة التعليم السعودية ووزارة التربية والتعليم العالي في والتوقيع ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لإستكمال الإجراءات النظامية.

وقال حمادة: “إن مبادرة المملكة العربية السعودية الشقيقة، تعبر عن عمق العلاقة بين الشعب اللبناني والسعودية، وعن صدق المشاعر الأخوية التي يكنها خادم الحرمين الشريفين للبنان، والتي يجب أن نبادله بالمثل وأكثر، لأن بلاده كانت السباقة إلى دعم قضايانا واحتضان أبنائنا والمساهمة في إعادة تعمير بلدنا”.

وأضاف: “فيما يحاول البعض عبثا الإطباق على سيادتنا وانتزاع قرارنا المستقل، وتشويه إنتمائنا العربي، هذه هي السعودية، دائمة الإخلاص والمودة”.

وختم: “لقد طرحنا ملف التعليم مع الأشقاء السعوديين في وزارة التعليم، خلال زيارة الوفد الرئاسي اللبناني إلى المملكة، وأنا بدوري سأرفع مشروعا إلى مجلس الوزراء طالبا التفويض بالتفاوض فورا على مشروع تعاون وإتفاق”.

وفي هذا الاطار، طلب حماده من المديريات العامة في الوزارة، أي المديرية العامة للتربية والمديرية العامة للتعليم العالي والمديرية العامة للتعليم المهني والتقني ومن رئيس ومن رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء، إعداد الإقتراحات لصياغة المشروع.

واتصل وزير التربية بالقائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية في لبنان لإبلاغ الحكومة السعودية إمتنان لبنان ووزارة التربية والتعليم العالي لهذا القرار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نقابة الصحافة: على اي مرجع قضائي الالتزام بأحكام قانون المطبوعات في مساءلة الصحافيين
التالى الحريري رداً على وزير خارجية المانيا: القول اني محتجز في السعودية كذب

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة