أخبار عاجلة
الزغبي: لبنان يحتاج إلى حكمة فوق العادة -
الحجار: الحريري ملتزم بالتسوية ولكن يجب النأي بالنفس -
السلطة الفلسطينية تحذر واشنطن: سنجمد العلاقات -
مصورة فرنسية: أبحث عن هذا الصبي الروسي! -

ريفي: روحاني واهم.. وكثر هيمنوا لكنهم زالوا وباتوا من الماضي

ريفي: روحاني واهم.. وكثر هيمنوا لكنهم زالوا وباتوا من الماضي
ريفي: روحاني واهم.. وكثر هيمنوا لكنهم زالوا وباتوا من الماضي

أكد الوزير السابق اللواء أشرف ريفي ، أن كلام الرئيس الإيراني حسن روحاني ، يأتي استكمالاً لما سبق لمسؤولين إيرانيين أن قالوه بأنهم وضعوا أيديهم على أربع عواصم عربية وهي بغداد ودمشق وبيروت وصنعاء ، وفي اعتقادي أن المسؤولين الإيرانيين يوزعون الأدوار فيما بينهم، بين متشدد ومعتدل، لكنهم يسيرون جميعاً في نفس المنطق، ونحن نقول لكل الإيرانيين، سواء كانوا معتدلين أو متشددين، إن عاصمة وهي عربية وليست فارسية نهائياً”.

وشدد ريفي في حديث إلى صحيفة “السياسة” الكويتية، على أنه واهم من يعتقد أن بإمكانه أن يهيمن على لبنان وعلى عاصمته، فكثر هم الذين هيمنوا، لكنهم زالوا وباتوا من الماضي.

وقال إن على وزير الخارجية اللبنانية جبران باسيل أن يستدعي السفير الإيراني لدى لبنان ويطلب منه توضيحاً سريعاً، ويجب اتخاذ إجراء ضروري رداً على ما قاله الرئيس الإيراني ، منتقداً ما سماه “صمت القبور” عند بعض المسؤولين، أو بعض الكلام الذي لا يحمل أي مضمون.

وأشار ريفي إلى أن كلام روحاني يؤكد أننا في مواجهة وصاية إيرانية حقيقية، ولهذا فإننا نقول للرئيس الإيراني إن لبنان أكبر من أوهام تصدير الثورة، معتبراً أن صمت رئيس الجمهورية العماد عن إهانة روحاني للبنان ودولته مرفوض ومخجل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وهبي: الموقف العربي هو بسبب إلتصاق “حزب الله” بإيران
التالى مواقف عون في “الحوار المتلفز” لم تلق صدى إيجابيا في عواصم الخليج

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة