أخبار عاجلة
إصابة امرأة وطفل بانقلاب سيارة في طرابلس -
بالصورة: تهديد القاضي جان فهد في عقر داره! -
أوغاسابيان: الحكم في قضية البشير نقطة البداية -

مأتم رسمي وشعبي لجميلة باسيل في الفيدار.. الراعي: كم كنا نفرح بمشاهدتها مع العائلة

مأتم رسمي وشعبي لجميلة باسيل في الفيدار.. الراعي: كم كنا نفرح بمشاهدتها مع العائلة
مأتم رسمي وشعبي لجميلة باسيل في الفيدار.. الراعي: كم كنا نفرح بمشاهدتها مع العائلة

ودّع قضاء جبيل وبلدتا الفيدار وأدونيس في مأتم رسمي وشعبي حاشد أمس، المرحومة جميلة باسيل زوجة رئيس مجلس الادارة المدير العام لـ”امتياز كهرباء جبيل” إيلي باسيل.

وترأس صلاة الجنازة عن راحة نفسها في كنيسة سيدة الدوير – الفيدار – جبيل، المطران سمعان عطاالله ممثلاً البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس ، في حضور النائب سيمون ابي رميا ممثلا رئيس الجمهورية العماد ، الوزير السابق سليم الصايغ ممثلا الرئيس أمين الجميل ورئيس النائب ، ورئيس مجلس القضاء الاعلى جان فهد، النائب ممثلا رئيس حزب الدكتور سمير ، المهندس جان جبران ممثلا وزير الخارجية والمغتربين رئيس ّ جبران باسيل، منسق قضاء جبيل في التيار طوني ابي يونس ممثلا وزير الطاقة سيزار ابي خليل، النواب نعمة الله ابي نصر، وليد الخوري، جيلبرت زوين، وعباس هاشم، والوزراء السابقين سجعان قزي وناظم الخوري ومروان شربل، والنواب السابقين منصور غانم البون ميشال الخوري فريد هيكل الخازن وشامل موزايا، قائمقام جبيل نجوى سويدان فرح، النقيب ميشال صعيبي ممثلا المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، رئيس الرابطة المارونية النقيب انطوان قليموس، الرئيس السابق لجمعية الدكتور فرانسوا باسيل، نقيب المقاولين مارون حلو، وعدد من المطارنة والآباء، نائب رئيس اتحاد بلديات قضاء جبيل خالد صدقة، رئيس بلدية الفيدار رودريغ باسيل، ومختار البلدة لويس محفوظ، ورؤساء بلديات ومخاتير المنطقة، امين عام “حزب الكتلة الوطنية” وديع ابي شبل، منسق القضاء في القوات اللبنانية شربل أبي عقل، وقائد منطقة جبل في قوى الامن الداخلي العميد جهاد الحويك، وفاعليات قضائية وديبلوماسية ونقابية وحزبية وسياسية وعسكرية واجتماعية وعائلة الراحلة، وحشد من اهالي القضاء.

الرقيم البطريركي

بعد الإنجيل المقدّس، تلا أمين سرّ البطريركية المارونية الخوري رفيق الورشا الرقيم البطريركي، ناقلاً تعازي البطريرك الراعي للعائلة، متحدثاً عن مزايا الراحلة العائلية والروحية والاجتماعية التي عاشتها، ومما جاء فيه :

البركة الرسولية

لقد أدّت دور السند الثابت لزوجها السيد إيلي في عمله ونشاطه كرئيس مجلس الإدارة، والمدير العام لامتياز كهرباء جبيل، وشاركته همومه ومصاعبه، وخفّفت من وطأتها، بهدوئها وصلاتها وحسن تدبيرها. وأخلصت لابنة حميّها وأسرتها، ولسائر أنسباء زوجها؛ وفاخرت بنوع أخصّ بابن عمّه الدكتور فرنسوا باسيل صاحب “بيبلوس بنك” وعائلته، وصاحب الفضل الكبير في تطوير هذه المؤسّسة المصرفيّة التي أصبحت من كبريات المصارف اللبنانيّة، ذات الفروع المنتشرة في لبنان والخارج، وفي تأمين فرص عمل لألفين وثلاثماية موظّف في مختلف القطاعات، والذي أنجز من ماله الخاصّ وقدّم لرعية الفيدار العزيزة هذه الكنيسة الجميلة وبيت الكهنة، فضلًا عن دعمه الكبير للجامعات والمدارس والمؤسّسات الكنسيّة.

واحتضنت حبيبَيها يوسف وياسمين بكثير من الحبّ والحنان والعناية، لكي ينموا “بالقامة والحكمة والنعمة”. وفرحت بهما يواصلان الاختصاص الجامعي من أجل تأمين مستقبل زاهر. ولئن لم تقطف وهي على أرضنا ثمار ما زرعت، ولم ترَ بعين الجسد المستقبل الذي هيّأت، شأن معظم الوالدين، فإنّها تشاهدهما من سمائها، وتشفع بهما وبوالدهما وتغمرهم باللامحدود من الحب والعناية من قرب الله.

تقبّلت المرحومة جميله مرضها بالصبر والصلاة منذ خمس سنوات وخبّأته عن الجميع، لكي لا تُحزن أو تُشغل بال أحد، محافِظة على هدوئها وابتسامتها وفرحها الداخلي وكلمتها الهادئة والهادية، حتى انطفأت كشمعة أدّت نورها على أرضنا. فأسلمت الروح بإشارة الصليب ظهر الثلاثاء الماضي في ختام شهر أيار المخصّص لتكريم أمّنا وسيّدتنا مريم العذراء. وكما عاشت جميلةً، ماتت جميلةً، وتولد مجمَّلة بدون قياس بجمال الله، وامتلائها من الروح القدس، ونحن في ليلة حلوله على المؤمنين والكنيسة.

على هذا الأمل، وإكرامًا لدفنتها، وإعرابًا لكم عن عواطفنا الأبويّة، نوفد إليكم سيادة أخينا المطران سمعان عطاالله راعي أبرشيّة بعلبك – دير الأحمر سابقًا السامي الاحترام، ليرئس باسمنا حفلة الصلاة لراحة نفسها وينقل إليكم تعازينا الحارة.

تغمّد الله روح فقيدتكم الغالية بوافر رحمته، وسكب على قلوبكم بلسم العزاء.

وفي ختام صلاة الجنازة، تقبّلت العائلة التعازي من الحاضرين، ثم وري جثمانها في مدافن العائلة الخاصة في “وقفية سيدة العناية بتولية البطريرك الماروني” – أدونيس – جبيل.

وكان صالون الكنيسة قد غصّ بالمعزّين وكان جثمان الراحلة قد وصل الى مطار رفيق الحريري الدولي في بعد ظهر أمس الاول، وأعدّ له في صالون الشرف استقبال تميّز بحضور لافت من أبناء قضاء جبيل الذين احتشدوا أيضاً عند مداخل بلدات نهر ابراهيم، حالات، بلاط، مستيتا، والفيدار، حيث أُنزل النعش وحمل على الأكتاف وسط نثر الزهور والأرُز تعبيراً لعطاءاتها الإنسانية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إصابة امرأة وطفل بانقلاب سيارة في طرابلس
التالى بالصور: الجيش يضبط 3 عبوات مجهزة للتفجير وكمية من الذخائر في منطقة الرهوة

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة