أخبار عاجلة

الحريري: العلاقة بين لبنان والسعودية لن تتأثر بمحاولات البعض الإساءة لدور المملكة لحسابات إقليمية معروفة

الحريري: العلاقة بين لبنان والسعودية لن تتأثر بمحاولات البعض الإساءة لدور المملكة لحسابات إقليمية معروفة
الحريري: العلاقة بين لبنان والسعودية لن تتأثر بمحاولات البعض الإساءة لدور المملكة لحسابات إقليمية معروفة

هنأ رئيس ، المملكة العربية السعودية ملكاً وحكومةً وشعباً، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ87.

ونوّه الحريري في تصريح لوكالة الأنباء السعودية، بدور الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان “في دعم القضايا العربية والإسلامية”.

وأشاد بمتانة العلاقات السعودية – اللبنانية، وقال: “المملكة كانت حريصة على دعم جميع اللبنانيين ومساعدتهم من دون استثناء، كي يستطيع تجاوز أزماته ومشاكله الداخلية ويحافظ على أمنه واستقراره”، مضيفاً أن “العلاقات بين البلدين لن تتأثر بمحاولات بعض الأطراف الإساءة لدور المملكة وتشويه صورتها لحسابات إقليمية معروفة”.

ولفت الحريري إلى أنه “لطالما كانت العلاقات بين المملكة ولبنان مميزة وأخوية ومشهوداً لها، وهي تعبّر عن نموذج فريد في التعاطي بين بلدين عربيين شقيقين وحرص متبادل بما يعود بالخير على مصالح شعبيهما معاً”.

وتابع: “الجميع يعرف مدى حرص المملكة على لبنان، إن كان في مدّ يد المساعدة لجميع اللبنانيين لتجاوز اثار الحروب والمشاكل الداخلية والإعتداءات الإسرائيلية التي تعرض لها لبنان طوال العقود السابقة، أو في عملية إعادة الإعمار وتخطي الأزمات الإقتصادية والمالية، أو من خلال المعاملة الجيدة للبنانيين الذين يعملون بداخلها”.

وتناول الحريري السياسة التي تتبعها المملكة لمكافحة الإرهاب، قائلاً إنّ السياسة “الحكيمة والحازمة” التي اتبعتها السعودية بقيادة الملك سلمان والأمير محمد بن سلمان، “كان لها الدور الأساس والأثر الفعال في محاربة ظاهرة الإرهاب الهدامة، وحققت نتائج متقدمة ملموسة ليس داخل المملكة فحسب وإنما في العديد من الدول العربية، وذلك من خلال التنسيق الأمني والعسكري مع هذه الدول”.

أضاف: “هذه الإجراءات التي ارتكزت على عمليات الرصد الإستباقي والتحوط المتواصل لما كان يحضر في الخفاء من محاولات تفجير وإغتيال واستهداف المنشآت المدنية والعسكرية وغيرها، وسرعة الأجهزة الأمنية في تعقب وملاحقة المتورطين والمشتبه بهم بارتكاب الجرائم وأعمال العنف الإرهابية، أثبتت جدواها في تعطيل وإفشال هذه المخططات وتجنيب أبناء الشعب السعودي شرورها وأضرارها”.

وتابع: “إن تحرك السلطات السعودية الموازي لنشر الوعي بين المواطنين والمقيمين، من مخاطر تفشي ظاهرة الإرهاب المقيتة على المجتمع السعودي ومرتكزات الدولة وبرامج المناصحة والاستيعاب للعديد من الشباب المغرر بهم من قبل أصحاب الفكر الضال، كان لها دور مهم ومساعد لمنع تمدد وانتشار هذه الظاهرة الخبيثة ووضع حد لها”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق دريان استقبل رئيس هيئة الدفاع عن حقوق بيروت
التالى أبو زيد: واهِم من يعتقد أن عون يحاول قضم صلاحيات بري والحريري

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة