زعيتر: القانون العتيد ليس مثالياً لكنه يعالج خلل الستين

زعيتر: القانون العتيد ليس مثالياً لكنه يعالج خلل الستين
زعيتر: القانون العتيد ليس مثالياً لكنه يعالج خلل الستين

أكد وزير الزراعة غازي زعيتر أن رئيس مجلس النواب نبيه بري يعمل دائماً من أجل التلاقي والحوار وحلّ كل العقد التي قد تواجه البلد للحؤول دون تشنّج الأجواء، قائلاً: وكل مَن يعرف الرئيس بري يدرك ذلك ويدرك ايضاً أن هذا الأخير يعمل لمصلحة البلد وليس لمصلحته الشخصية أو طائفته أو تنظيمه.

 

وفي حديث الى وكالة “أخبار اليوم”، علّق على تأجيل الجلسة العامة الى 12 حزيران المقبل، قائلاً: يعمل رئيس المجلس على كل الحلول التي يمكن أن تساهم في التفاهم ولو بالحدّ الأدنى، مضيفاً: يبدو أننا ذاهبون باتجاه حلول وإن لم تكن مثالية، لافتاً الى أنه في معظم دول العالم يتمّ تعديل القوانين الإنتخابية من أجل تحسين التمثيل.

 

ورداً على سؤال أكد زعيتر ان كل الأطراف متفقة على عدم تفشيل ما تمّ التوافق عليه بالنسبة الى قانون الإنتخاب، وبالتالي لا بدّ من إقراره قبل إنتهاء ولاية المجلس في 20 الجاري.

 

وأشار الى وجود بعض النقاط العالقة لكنها ستعالج، من خلال التواصل والإتصالات واللقاءات المكثفة. معتبراً أن النوايا الطيبة المتوفّرة حالياً ستساهم  بالإسراع في التفاهم حولها، قائلاً: نأمل أن يجتمع قبل 12 الجاري من أجل إحالة مشروع القانون الى مجلس النواب.

 

وفي هذا الإطار، أوضح زعيتر أن مجلس الوزراء سيعقد جلسة عادية له يوم الأربعاء المقبل، لكن حتى اليوم لم نتبلّغ بعد جدول أعمالها، وتابع: لكن يمكن عقد جلسة في أي وقت آخر قبل 12 الجاري، إذا كانت هناك حاجة لإحالة مشروع قانون الإنتخاب الى مجلس النواب.

 

وفي سياق متصل، شدّد زعيتر على أن حركة “أمل” تؤيّد أي قانون يؤدي الى حسن التمثيل وعدالته بغضّ النظر عن آراء القوى السياسية. لكن في الوقت عينه هذه القوى تسعى الى تحسين وضعها وايصال أكبر كتلة نيابية عبر قانون معيّن أو بنود معيّنة فيه، وأضاف: هذا أمر طبيعي لكن يجب ان يبقى دائماً تحت سقف القانون، وبالتالي لا يجوز أن يكون قانون الإنتخاب على قياس أي طرف.

 

وكرّر أن القانون العتيد لن يكون مثالياً لكنه يعالج الكثير من الخلل الذي كان موجوداً بما يسمى قانون “الستين” أو قانون “الدوحة”.

 

وعن مدّة التمديد، أشار زعيتر الى أنها لم تحسم بعد بل هي مرتبطة بالإجراءات التي تحتاج إليها وزارة الداخلية والبلديات، لافتاً الى أن الوزير نهاد المشنوق تحدّث عن مدّة لا تقلّ عن 6 أشهر من أجل إعداد الأجهزة الأمنية والإدارية اللازمة لمواكبة العملية الإنتخابية، يضاف الى ذلك المدّة التي يحتاجها كل مرشّح من أجل ترتيب أوضاعه وإعداد برنامجه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى توقيت معركة جرود القاع ورأس بعلبك عند قائد الجيش

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة