أخبار عاجلة
فنيانوس: لن يبقى طريق في عكار بدون زفت -
العبسي: القاع أصبحت رمزاً من رموز الشهادة -
جنبلاط يضحك وهّاب: معمول الساعة 2 الفجر! -

بالصور- مراد من البرلمان الأوروبي: مصرّون على حقوق شعبنا.. ونحن و”القوات” في خندق واحد

أكد رئيس حزب “الإتحاد السرياني العالمي” إبراهيم مراد ، أننا نناضل من أجل نيل شعبنا السرياني حقوقه السياسية الوطنية والقومية في أرضه التاريخية في الشرق الأوسط ، حيث أطلع النواب الأوروبيين ، الذين يشكلون مجموعة أصدقاء الشعب السرياني في البرلمان الأوروبي ، على المعاناة التي يكابدها الشعب الآشوري الكلداني السرياني ، شارحا مطالب هذا الشعب وحقوقه المشروعة في أرضه التاريخية في الشرق الأوسط وضرورة العمل على دعمه لتحصيل حقوقه السياسية والوطنية والقومية، من الإعتراف بالإدارة الذاتية الديمقراطية في المشكلة  من السريان والأكراد والعرب وغيرهم، ودعمها سياسيا وليس فقط عسكريا ، كما دعم النظام الفيدرالي الإتحادي الديمقراطي المقترح من قبل شعوب شمال سوريا والذي نعتبره الحل الأمثل لوقف الحرب السورية الدموية وبناء دولة ديمقراطية تعددية عادلة لأننا أثبتنا نجاحا بارزا في محاربة الإرهاب والقضاء عليه عبر “” وبدعم واعتراف قوات .

كما طالب مراد دعم الشعب السرياني في للحصول على حقوقه السياسية والوطنية في كافة إدارات الدولة، ورفع الغبن والتهميش عنه والمستمر منذ عهد الإستقلال وحتى يومنا هذا، مشددا على ضرورة دعم الدولة اللبنانية بكافة مؤسساتها الشرعية وخاصة الذي وحده مخول الدفاع عن لبنان والذي أبهر المجتمع الدولي في محاربته للإرهاب والحفاظ على الاستقرار الأمني بإمكانيات ضئيلة وإرساء الديمقراطية والحفاظ على التنوع الموزاييكي .

وعن سؤاله من قبل النواب الأوروبيين عن طبيعة علاقة حزب “الإتحاد السرياني العالمي” بحزب “”، أكد مراد أننا و”القوات اللبنانية” في خندق واحد دفاعا عن العدالة والديمقراطية وحرية الإنسان، ونحن نناضل سويا من أجل ترسيخ المناصفة الحقيقية في الحكم وعودة لبنان إلى عهد الازدهار والتقدم ومحاربة الفساد، واحترام المواثيق الدولية وجعله في مصافي الدول المتطورة، وأهم ما يجمعنا هو الدفاع عن سيادة وحرية وإستقلال لبنان .

أما فيما يخصّ فقد أصرّ مراد على نيل شعبنا الحكم الذاتي في سهل نينوى ومنع التغيير الديمغرافي الذي يحصل ويؤثر سلبا على شعبنا. وأكّد  أننا على تهيّؤ تام للدفاع والإنتشار وحماية مناطقنا بقوانا العسكرية الخاصة، رافضا رفضا تاما أي تقسيم عسكري أو سياسي في سهل نينوى ونحن ّون على الاحترام المتبادل بين القوميات المتعايشة في سهل نينوى ضمن مبدأ التعايش السلمي، مرتقبين دعم المجتمع الدولي والإسراع في إصدار قرار سياسي بحماية الأقليات المضطهدة والعمل على تحفيز وتشجيع الحكومة العراقية في بغداد وحكومة إقليم على الإسراع بتقديم الدعم والخدمات وإعادة الإعمار لتيسير عودة المهجرين واللاجئين من كافة  قوميات سهل نينوى وخاصة شعبنا  بكرامة إلى مناطقهم وتعويض ما أصابهم من أضرار مادية ومعنوية.

كما طالب الإتحاد الأوروبي بالضغط على تركيا للإعتراف بحقوق كافة القوميات التي تعيش في أراضيها، ولا سيما شعبنا السرياني ، وتشجيع المؤسسات والقوى التي تدافع عن الديمقراطية وحقوق الإنسان سياسيا وماديا، ملتمسين من الإتحاد ضرورة احتضان تركيا للحيلولة دون وقوعها في مستنقع التقوقع والتطرف.

كلام مراد جاء خلال لقاء في البرلمان الأوروبي في بروكسل  الذي ضمّ  الأحزاب المنضوية تحت لواء مجلس بيث نهرين القومي وهم: يوسف يعقوب رئيس حزب “إتحاد بيث نهرين الوطني العراقي”، بولص جرجيس بولص أمين عام “حركة المسيحيين الديمقراطية المستقلة في العراق”، توما شيليك من “الإتحاد السرياني في تركيا”، نورا جرجس أمينة السّر العام في حزب “الإتحاد السرياني اللبناني”، وبحضور رئيس “الإتحاد السرياني الأوروبي” فهمي طوني فرغلي، ماتين رهاوي مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد، يوسف بيث طورو ممثلًا وسائل الإعلام التابعة لمجلس بيث نهرين القومي والنواب برانسلاف سكريبك عن مجموعة المحافظين والإصلاحيين، والنائب جوزف فايدن هولزر عن الحزب “الإشتراكي الديمقراطي” والسيد تشارلي ويمرز مدير مكتب النائب لارس أدكتسون عن الحزب “المسيحي الديمقراطي”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فوشيه من قصر الصنوبر: نثق بقدرات القوى الأمنية على إحباط ما يحاك للبلد
التالى 123 شخصاً حاولوا دخول لبنان خلسةً!

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة