أخبار عاجلة
الجيش يوضح حقيقة “الحزام الناسف” في باب الرمل -
أردوغان: يجب طرد وحدات الحماية الكردية من عفرين -
منانغاغوا يؤدي اليوم اليمين رئيسا لزيمبابوي -

كيف تحافظ على أسنان نظيفة وصحية؟

لينكات لإختصار الروابط

كيف تحافظ على أسنان نظيفة وصحية؟

كبداية، للمحافظة على أسنان نظيفة وابتسامة جميلة وتجنب الروائح الكريهة التي قد تتكون في الفم والذي يعتبر بؤرة لعدد كبير وأنواع كثيرة من البكتيريا، يجب تنظيف الأسنان بالفرشاة بواسطة معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، على الأقل مرتين يوميًا، لمدة دقيقتين تقريبًا في كلِّ مرة وهذا ضروري لتقليل أعداد تلك البكتيريا ولإزالة البلاك، وهو عبارة عن طبقة من البكتيريا وبقايا الطعام تغطي الأسنان التي لا تُنَظَّف بصورة منتظمة، وهو العامل الرئيس المسبب لالتهابات اللثة وتسوس الأسنان.

فتنظيف الأسنان بالفرشاة يمنع تراكم البلاك لذلك يجب الانتباه إلى أنَّ تفريش الأسنان يشمل جميع سطوح الأسنان.

متى يجب عليك تنظيفُ أسنانك؟

يجب تنظيف الأسنان على الأقل مرتين يوميًا، مثلًا عند الاستيقاظ من النوم و قبل الخلود للنوم – وهذا هو الأهم – وذلك لأنَّ تجمُّع البلاك على الأسنان وتوفر بيئة رطبة ومعتمة يساعد على تكاثر البكتيريا بسرعة، كما أنَّ زيادة الحموضة بسبب البلاك تؤدي إلى تسوس الأسنان.

أيهما أفضل، استخدام الفرشاة الإلكترونية أم العادية ؟

ليس مهمًا أيُّهما تستخدم طالما أنَّكَ تنظف أسنانك بانتظام وتستخدم معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.

كيف أختار فرشاة الأسنان ؟

بالنسبة للبالغين، فرشاة الأسنان ذات الرأس الصغير والشعيرات المتراصة والمنتظمة بصورة مائلة على شكل أعمدة قصيرة وطويلة مع النهاية النصف كروية تكون مناسبة جدًا.
كما أن الفرشاة ذات الشعيرات الناعمة أو المتوسطة النعومة تكون مناسبة لمعظم الناس.

كيف أختار معجون الأسنان المناسب؟؟

من المهم اختيار معجون الأسنان الحاوي على تركيز الفلورايد المناسب، ولذلك يجب الانتباه لكمية الفلورايد عند شراء معجون الأسنان، فالمعجون المستخدم من قبل البالغين يجب أن يحتوي على 1.350 جزء في المليون من الفلورايد، أما الأطفال فيمكنهم استخدام المعجون نفسه الذي تستخدمه العائلة طالما يحتوي على فلورايد بنسبة 1.350 -1.500  جزء في المليون، أما الأطفال في سن السادسة وما دونها والذين لا يعانون من تسوس الأسنان يمكنهم استخدام معجون أسنان بنسبة فلورايد لا تقل عن  جزء في المليون.
إن كمية المعجون المستخدمة أثناء تفريش الأسنان يجب أن لا تتعدى حجم بذرة الفاصوليا، وللأطفال بين 3-6 سنوات يجب استخدام مسحة من معجون الأسنان وتحت إشراف البالغين ويجب أخذ الحذر لتجنب ابتلاع المعجون من قبل الطفل.

كيف تفرش أسنانك؟

تكون طريق التفريش بعمل دوائر صغيرة تغطي سطح السن أو بالتفريش الخفيف من اتجاه اللثة إلى نهاية السن. تأكَّد من تنظيف أسنانك بالكامل من الداخل والخارج وتنظيف أسطح المضغ جيدًا مع تجنب تفريش الأسنان بقوة لتفادي الأضرار التي قد تصيب اللثة والأسنان على المدى البعيد.

كيف تساعد الطفل على تنظيف أسنانه؟

يحتاج الأطفال إلى المساعدة من قبل البالغين أثناء تنظيف الأسنان ولتعلم الطريقة الصحيحة لتفريش الأسنان وتجنب ابتلاع معجون الأسنان أو استخدام كمية أكبر من الكمية الطبيعية، كما يجب تجنب المضمضمة مباشرة بعد الانتهاء من تفريش الأسنان وذلك لأنها ستغسل الفلورايد  المتبقي على سطح الأسنان وتؤدي إلى تخفيفه وبالتالي تقليل تأثيره الوقائي.

هل يجب علي استخدام غسول الفم؟

إن استخدام غسول الفم الحاوي على الفلورايد يمكِنُهُ منع تسوس الأسنان، ولكن يجب تجنب استخدامه مباشرة بعد تفريش الأسنان لأنه سيُزِيل الفلورايد العالق بسطوح الأسنان، لذلك يفضل استخدامه في وقت مختلف كما ويجب تجنب الأكل أو الشرب بعد الاستخدام ولمدة 30 دقيقة وذلك لتحقيق الاستفادة القصوى من الغسول.

كيفية استخدام خيط تنظيف الأسنان ؟

إنَّ استخدام الخيط في تنظيف الأسنان مهم جدًا، ليس لإزالة بقايا الطعام العالقة بين الأسنان وحسب، بل إنَّ الاستخدام المنتظم له يقلل من التهابات وأمراض اللثة ورائحة الفم الكريهة وذلك بازالة البلاك المتكوِّن على طول الخط اللثوي – نهاية اللثة المحيطة بالسن-  ومن المفضل استخدام الخيط قبل الشروع بتفريش الأسنان. يستخدم خيط الأسنان بأخذ  45 – 30 سم ولفّه على أصابع اليد مع إبقاء عدة سنتيمترات لاستخدامها في التنظيف، أدْخِل الخيط بين الأسنان وفي المنطقة بين الأسنان واللثة مع دفعه بقدر ما يُسمح له بالدخول، حرك الخيط من 10-8 مرات لأعلى ولأسفل بين كل سنَّيْن وذلك لإزالة بقايا الطعام والبلاك.

كيفية استخدام فرشاة ما بين الأسنان ؟

يمكن استخدام هذه الفرشاة أو الفرشاة ذات الخصلة الواحدة كبديل للخيط في حال وجود فراغات بين الأسنان، مع مراعاة أن يكون حجم الفرشاة مناسبًا بشكل مريح لتنظيف الفراغات ما بين الأسنان، مع تجنب استخدام عيدان الأسنان لأنها قد تسبب ضررًا للثة الذي بدوره يسبب التهابات وأمراض للثَّة .


  • ترجمة : بشار الجميلي.
  • تدقيق: هبة أبو ندى.
  • تحرير: زيد أبو الرب

المصدر 

المصدر: أنا أصدق العلم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لماذا نستصعب الإقلاع عن التدخين؟ اسألوا هذه الديدان
التالى الأمم المتحدة: تطوير عقاقير جديدة تساهم بمكافحة الإيدز

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة