16% من حالات الموت المبكر عالميًا سببها التلوث

قول (Bruce Lanphear)  أستاذ  العلوم الصحية في جامعة (Simon Fraser): يعد هذا التحليل  العالمي الأول لآثار تلوث الماء، والهواء، والتربة، الذي يكشف الخسائر الاقتصادية والاجتماعية للتلوث، الذي هو سبب العديد من الأمراض والاضطرابات التي تصيب البشرية، والتي يمكن الوقاية منها تمامًا.

وتشمل النتائج ما يلي:

• يسبب التلوث 16% من حالات الموت عالميًا.

• الأمراض التي سببها التلوث عام 2015م كانت مسئولةً عن حوالي 9 ملايين من حالات الوفاة المبكرة، و16% من جميع حالات الوفاة في العالم، أي 3 أضعاف عدد الوفيات التي كان سببها الإيدز، والسل، والملاريا مجتمعةً، وأكثر بخمسة عشر مرةً من وفيات الحروب، وأشكال العنف الأخرى.

ويسبب وفياتٍ أكثر مما يسببه التدخين، والجوع، والكوارث الطبيعية، وفي بعض البلدان، يمثل هذا المعدل وفاة واحدةٍ بين كل أربع وفيات.

• يتسبب التلوث بقتل الفقراء، والضعفاء على نحوٍ غير متناسبٍ، ويُحدِث ما يقارب الـ 92% من الوفيات المتصلة بالتلوث في البلدان المنخفضة، والمتوسطة الدخل، ويزداد عدد ضحايا التلوث في المجتمعات الفقيرة، والمهمّشة.

ويعد الأطفال أكثر الفئات عرضةً للمخاطر التي يسببها التلوث؛ لأن التعرض للمواد الكيميائية أثناء وجوده بالفحم، وبفترة الطفولة المبكرة، وقد تؤدي لإصابات مدى الحياة، والإعاقة، والوفاة المبكرة، إضافةً إلى انخفاض فرص التعلم، ومصادر الدخل.

• يرتبط التلوث ارتباطًا وثيقًا بتغير المناخ، والتنوع البيولوجي، ويشكل احتراق الوقود الأحفوري في البلدان ذات الدخل المرتفع، وحرق الكتلة الحيوية في البلدان المنخفضة الدخل 85% من التلوث بالجسيمات المحمولة بالجو.

وتنشأ الانبعاثات الرئيسية لثاني أكسيد الكربون من محطات توليد الطاقة التي تعمل بالفحم، والمنتجين الكيميائيين، وعمليات التعدين، وإن من شأن استخدام مصادر الطاقة الأنظف، أن يقلل من تلوث الهواء، ويحسن صحة الإنسان والكوكب.

ترجمة:أريج علي.

تدقيق: رجاء العطاونة.

تحرير: رؤى درخباني

المصدر

المصدر: أنا أصدق العلم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الدم الفاسد؟ لماذا نقل الدم من النساء قد تكون مخاطرة للرجال؟

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة