هل تحسن الدهون صحتنا؟

مع ازدياد اعداد الناس الذين يعيشون، بالغين عقدهم الثامن والتاسع، توصل العلماء لإيجاد نوعية الحياة الصحية التي يعيشها هؤلاء الناس أثناء الشيخوخة، فقد أجريت دراسة جديدة على الفئران، ألقت الضوء على إجابات لهذه التساؤلات، و خلصت إلى ان الأنظمة الغذائية الغنية بالشحوم والكيتونات، لا تزيد فقط من العمر، بل تحسن من القوة البدنية.

يقول خبير التغذية (جون رامسي)، وكبير الباحثين في هذه الدراسة: إن النتائج فاجأته، فقد توقع الفريق شيئاً مختلفاً قليلاً، إذ وجد أن هناك زيادةً بمعدل الأعمار، قدرت بحوالي 13% بين الفئران التي اعتمدت على نظامٍ غذائي غني بالدهون، مقارنة مع تلك التي اعتمدت على السكريات، إذ تقدر هذه الزيادة ما بين (7- 10) أعوامٍ عند البشر، والشيء الأكثر أهمية هنا أن هذه الفئران حافظت على نوعية الحياة الصحية في وقتٍ لاحق من حياتها.

وأمضى رامسي العشرين عاماً الأخيرة يبحث عن الآليات المسببة للشيخوخة، وهي من العوامل المهمة التي تسبب الأمراض عند الإنسان والقوارض، ففي حين كانت العديد من الدراسات تركز على تأثير تقليل السعرات الحرارية على الأمراض، كان رامسي مهتماً بكيفية تأثير الحمية مرتفعة الدهون على الشيخوخة، إذ اكتسبت الوجبات الغذائية الكيتونية شعبية، نتيجة فوائها العديدة، ولكن العلماء ما زالو يدرسون ما يحدث للجسم أثناء تناول هذه الوجبات، فإذا تم تناول وجبات منخفضة السكريات فإن الجسم يتجه من استخدام الجلوكوز بصفته مصدرًا أساسيًا للطاقة، إلى حرق الدهون، وإنتاج الكيتونات من أجل الطاقة.

وتم تقسيم الفئران في هذه الدراسة على ثلاثة أقسام، هي:

  1. – نظام غذائي عادي للقوارض عالي السكريات.
  2. – نظام غذائي منخفض السكريات وعالي الدهون.
  3. – نظام غذائي كيتوني.

وكان الخوف الأساسي من النظام (عالي الدهون)؛ لأنه سيسبب ارتفاع الوزن، ويخفض من العمر الافتراضي، وأكد رامسي أن الهدف من القيام بهذه الحميات، ليس التركيز على فقدان الوزن، بل على عملية التمثيل الغذائي و آثارها على الشيخوخة، وإضافة إلى زيادة العمر المتوسط الافتراضي لدى الفئران فإن النظام الغذائي الكيتوني زاد من قوة الذاكرة، والوظائف الحركية، ولكن لديه تأثير على حدوث الأورام، وعلى منع العوامل الالتهابية المرتبطة بالتقدم بالعمر.

ويقول رامسي: إن العديد من الأمور التي تحدث في التجربة، ليست مختلفةً عن حياة البشر، إذ تشير هذه الدراسة إلى أن اتباع نظام غذائي كيتوني سيكون له تأثير كبير على الصحة دون الحاجة إلى فقدان وزن كبير، أو تقييد تناول الطعام، ويفتح سبلاً جديدة لدراسة الأغذية التي لها تأثير على الشيخوخة.

وفي دراسة مماثلة قام بها معهد باك لأبحاث الشيخوخة، أظهرت أن النظام الغذائي الكيتوني، يطيل العمر، ويحسن الذاكرة عند الفئران.

  • ترجمة: أمين السيد
  • تدقيق: رجاء العطاونة
  • تحرير: ناجية الأحمد
  • المصدر
أمين السيد

مهندس في قسم تقانة الاعذية بكلية الهندسة التقنية، مهتم بالعلم ولدي كل الثقة ان العلم هو السبيل الوحيد لإنقاذ البشرية و هو الطريقة الوحيدة للنهوض بالانسان من غفلته

المصدر: أنا أصدق العلم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخيارات المتاحة لمنع الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة