أخبار عاجلة
بالصورة: سلام على تعرفة الـParking الموحدة… -
الحجازي: لهذا… تربح “القوات”! -

الأحمر يلون أسواق المال بعد قرار أوبك

الأحمر يلون أسواق المال بعد قرار أوبك
الأحمر يلون أسواق المال بعد قرار أوبك
وانخفضت أغلب مؤشرات الأسهم الأوروبية في مستهل التداولات بضغط من خسائر قطاع الطاقة. وفي بداية الجلسة، تراجع مؤشر "ستوكس يوروب 600" القياسي بنسبة 0.30% إلى 391 نقطة.
وتراجع مؤشر داكس الألماني بنسبة 0.15% إلى 12599 نقطة، فيما هبط المؤشر الفرنسي "كاك" بنسبة 0.25% إلى 5323 نقطة، بينما ارتفع مؤشر "فوتسي" البريطاني بمقدار ثلاث نقاط إلى 7520 نقطة.
في اليابان، انخفضت الأسهم في ختام التداولات مع خسائر شركات الطاقة المتزامنة مع هبوط ، إلى جانب ارتفاع الين مقابل الدولار، وعلى الرغم من صدور بيانات اقتصادية إيجابية.
وفي نهاية الجلسة، تراجع مؤشر نيكي الياباني بنسبة 0.65% إلى 19686 نقطة، لكنه حقق مكاسب أسبوعية بنسبة 0.5%، فيما انخفض مؤشر توبكس بنسبة 0.55% إلى 1569 نقطة.
إلى ذلك، ارتفعت العملة اليابانية مقابل الدولار بنسبة 0.35% إلى 111.44 ين، وعادة يشكل ارتفاع الين ضغوطًا على أسهم الشركات المصدرة، إذ يجعل منتجاتها أغلى في الأسواق الأجنبية.
من جهة ثانية، أظهرت البيانات الحكومية الصادرة ارتفاع أسعار الاستهلاك الأساسية، المستثنى منها المواد الغذائية الطازجة، بنسبة 0.3% على أساس سنوي خلال الشهر الماضي، وهي أعلى وتيرة منذ أبريل/ نيسان عام 2015.

النفط يعمق خسائره

واصل النفط انخفاضه اليوم الجمعة بعد تراجعه أمس عندما قامت "أوبك" بتمديد اتفاق خفض الإنتاج لمدة تسعة أشهر إضافية تنتهي في مارس/ آذار دون تعميق حجم الخفض الحالي.
وقال وزير الطاقة خالد الفالح "لقد نظرنا في سيناريوهات مختلفة من ستة إلى تسعة إلى 12 شهرا، بل إننا درسنا خيار تعميق الخفض". وأضاف أن "جميع المؤشرات تدل على أن تمديد الاتفاق لمدة تسعة أشهر هو الأمثل، ويجب أن يعيد ذلك المخزونات العالمية إلى متوسط خمس سنوات بحلول نهاية العام".

وانخفضت العقود الآجلة لخام "برنت" تسليم يوليو/ تموز بنسبة 0.51% إلى 51.20 دولارا للبرميل، بينما تراجع خام "نايمكس" الأميركي تسليم يونيو/ حزيران بنسبة 0.65% إلى 48.58 دولارا للبرميل.

وقال بنك باركليز إن خفض الإنتاج الحالي سيؤدي إلى تراجع المخزونات المتضخمة ولكن هدف "أوبك" لخفضها إلى متوسط خمس سنوات لن يتم التوصل إليه خلال الإطار الزمني لخفض الإنتاج.

وقالت نائبة رئيس شركة وود ماكنزي للاستشارات في مجال الطاقة، أنا لويس، إن القرار الأخير من أوبك "يرسل إشارة على استمرار دعمها لأسعار النفط، مما يساعد على زيادة إنتاجها".

وحذر "بنك غولدمان ساكس" من أن أكبر خطر على أسواق النفط هو ما سيحدث في العام المقبل، عند انتهاء خفض الإنتاج بقيادة أوبك.

(رويترز، العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ساما: انخفاض الاحتياطيات يؤثر على الاستقرار المالي في السعودية
التالى اليمن يطلق عملية إعادة إعمار عدن

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة