أوروبا تتخوّف من حرب تجارية يشنها ترامب

أوروبا تتخوّف من حرب تجارية يشنها ترامب
أوروبا تتخوّف من حرب تجارية يشنها ترامب
قال وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، اليوم الخميس، قبيل قمة مجموعة العشرين في مدينة هامبورغ، إن بلاده قلقة من أن الرئيس الأميركي قد يبدأ حربا تجارية مع .

وتتخوف ألمانيا من أن يتسبب دونالد ترامب في حرب تجارية دولية نتيجة سياسته في التجارة الخارجية، وهو أمر يتخوف منه العديد من الاقتصاديين منذ تولي ترامب منصب الرئاسة.
ولكن حتى الآن، لم يحصل شيء ملموس في هذا الشأن، غير أن التصريحات الكثيرة للرئيس الأميركي تمضي في اتجاه واضح يشير إلى الانغلاق عن الاقتصاد العالمي.

وأضاف وزير الخارجية الألماني، أن برلين ستواصل، عبر الحوار، السعي إلى وضع يكون بمقدور ألمانيا والولايات المتحدة فيه العمل سويا.

وأشار غابرييل، الذي عاد لتوه من رحلة في منطقة استغرقت عدة أيام، إلى أنه لا خطر حالياً بحدوث تصعيد عسكري في الأزمة القطرية، وأن هناك تقدماً في هذا الصدد.

وقال غابرييل لإذاعة دويتشلاند فونك: "هناك أمور تبعث على القلق الكبير من أن تبدأ حرباً تجارية مع أوروبا" من دون أن يذكر المزيد من التفاصيل.

ويعتزم ترامب خفض حجم السلع المستوردة لتقوية الإنتاج داخل الولايات المتحدة. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، سيان سبايسر، في هذا الصدد: "نريد فرض ضرائب على واردات من بلدان لنا معها عجز في التجارة الخارجية".

وفي وقت سابق، حذّر البنك الدولي من النتائج الوخيمة التي يمكن أن تنجم عن الإجراءات التجارية الانتقامية التي يلوّح بها ترامب، والتي يمكن أن تؤدي إلى "كبح" النمو العالمي.
كما أن الإجراءات الانتقامية التي وعد بها ترامب ضد الصين والمكسيك ستكلف الشركات الأميركية الكبرى مبالغ كبيرة.

كما حذّر صندوق النقد الدولي الإدارة الأميركية برئاسة ترامب من مخاطر عرقلة التجارة العالمية. وقال الصندوق "إن القيود المتزايدة على التجارة العالمية والهجرات تؤثر على الإنتاجية والعائدات، وسيكون لذلك أثر سلبي فوري على ثقة المستثمرين".

وتشير بيانات مكتب الإحصاءات الألماني إلى أن الشركات الألمانية باعت في السنة الماضية منتجات بقيمة 107 مليارات يورو للولايات المتحدة. وهذا الرقم يشكل تقريباً ضعف ما تم استيراده من الولايات المتحدة. ويبدو أن الطلقات التحذيرية الحمائية من واشنطن موجهة إلى ألمانيا، وهي عقبات تجارية مضرة بالاقتصاد الألماني.

(العربي الجديد)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تونس: مهن تعتمد على الأفارقة رغم البطالة
التالى "إيكاو" تدعو دول حصار قطر لاحترام حرية الملاحة الجوية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة