أخبار عاجلة
ريفي: لاستدعاء السفير الإيراني رداً على كلام روحاني -

نقص العمالة الماهرة يكلف الشركات البريطانية 2.6 مليار دولار

نقص العمالة الماهرة يكلف الشركات البريطانية 2.6 مليار دولار
نقص العمالة الماهرة يكلف الشركات البريطانية 2.6 مليار دولار

ذكرت دراسة نشرتها الجامعة المفتوحة البريطانية أن نقص العمالة الماهرة في يكلف الشركات البريطانية 2.2 مليار جنيه إسترليني سنوياً (2.6 مليار دولار تقريباً) من الرواتب المرتفعة وتكاليف عملية التوظيف.

وأوضحت الدراسة التي شاركت فيها 400 شركة بريطانية ونشرتها وكالة الأنباء القطرية "قنا" أن 90% من الشركات تواجه صعوبات في توظيف أصحاب المهارات والكفاءات اللازمة وتثير تلك النتائج مخاوف بأن الشركات لن تتمكن من توظيف الأشخاص المناسبين في المناصب والمراكز الوظيفية الهامة حتى قبل انخفاض أعداد المهاجرين إلى بريطانيا بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وأظهرت نتائج التقرير كذلك أن نسبة البطالة في البلاد منخفضة وأن الموظفين يفضلون الحفاظ على وظائفهم في الوقت الحالي في ظل حالة عدم الاستقرار بسبب الخروج من الاتحاد الأوروبي وأن الصورة الضبابية في ما يخص قوانين الجديدة بعد الخروج من الاتحاد تصد الكثير من المواطنين الأوروبيين عن قبول فرص العمل في بريطانيا.

ونتيجة لذلك أوضحت الدراسة أن75% من الشركات تستغرق عملية التوظيف واختيار الموظفين الجدد لديها وقتاً أطول بكثير وتقدر تكاليف إجراءات عملية التوظيف وتعيين عمالة مؤقتة بحوالى 1.7 مليار جنيه إسترليني على الأقل.

وتقوم الشركات بدفع مرتبات كبيرة تفوق في قيمتها معدلات التضخم في البلاد حتى تتمكن من تشغيل المواقع الوظيفية الشاغرة مما يكلفها حوالى 527 مليون جنيه إسترليني.

وأوضحت نتائج التقارير أن 56% من الشركات اضطرت إلى عرض مرتبات مرتفعة للغاية تفوق متوسط المرتبات في سوق الوظائف للحصول على الموظفين أصحاب المهارات المناسبة وبلغ متوسط تلك الزيادة في الشركات المتوسطة والصغيرة 4150 جنيهاً إسترلينياً للموظف الجديد بينما بلغ 5575 جنيهاً في الشركات الكبيرة.

وأوضحت الدراسة كذلك أن 53% من الشركات البريطانية اضطرت لتعيين موظفين أصحاب مهارات أقل من المطلوب لعدم قدرتهم على تعيين أصحاب المهارات المناسبة.. وتقوم 53% من الشركات بتدريب الموظفين الجدد لتطوير مهاراتهم إلى المستوى المطلوب.

وفي حين تظهر الدراسة ارتفاع الأجور المدفوعة للموظفين الجدد إلا أن التقارير والأرقام الرسمية توضح أن متوسط نمو الأجور في بريطانيا ينخفض بشكل مطرد ويتأثر بشدة بزيادة معدلات التضخم في البلاد.

وتأتي دراسة الجامعة المفتوحة بعد الاستبيان الذي نشرته شركة ديلويت للاستشارات المالية الأسبوع الماضي والذي أوضح أن 47% من الموظفين ذوي المهارات المرتفعة من مواطني الاتحاد الأوروبي يفكرون في مغادرة بريطانيا على مدار السنوات الخمس القادمة.

(قنا)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جوائز ماريتايم ستاندرد تحظى مجدداً برعاية ملكية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة