أخبار عاجلة

مخاوف في الشارع المغربي من قرار تعويم الدرهم

مخاوف في الشارع المغربي من قرار تعويم الدرهم
مخاوف في الشارع المغربي من قرار تعويم الدرهم

ويرتكز مشروع تعويم العملة المغربية إلى الانتقال التدريجي نحو نظام صرف أكثر مرونة من أجل تعزيز تنافسية اقتصاده وقدرته على مواجهة الصدمات الخارجية.

وفي حين يوضح الخبير المالي والاقتصادي، الطيب أعيس، أن تجربة تعويم الدرهم المغربي تختلف عن تجارب الدول الأخرى، نظراً لقرار البنك المركزي بتعويم الدرهم بشكل جزئي، يراقب الشارع هذه الخطوة بشكل دقيق، وسط تخوفات من ارتفاع نسب التضخم، وارتفاع الأسعار. وخاصة أن العجز التجاري للبلاد بلغ 19.6% في عام 2016، أي ما يُقدر بنحو 184.4 مليار درهم (18.4 مليار دولار تقريباً)، وفق ما أعلنه مكتب الصرف في المملكة.

وكان محافظ البنك المركزي المغربي عبد اللطيف الجواهري، قد صرّح بأن بلاده ستعتمد قرار تعويم الدرهم بشكل رسمي خلال يوليو/تموز المقبل، لافتاً إلى أن المغرب يعتمد على كل الضمانات من أجل نجاح هذه الخطوة، التي وصفها بالاختيارية، في الوقت الذي تعيش فيه الدولة وضعاً مالياً واقتصادياً عادياً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جوائز ماريتايم ستاندرد تحظى مجدداً برعاية ملكية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة