أخبار عاجلة

أكبر هبوط للنفط في النصف الأول منذ عام 1997

أكبر هبوط للنفط في النصف الأول منذ عام 1997
أكبر هبوط للنفط في النصف الأول منذ عام 1997
هبطت أسعار عقود أكثر من 2%، مساء الأربعاء، بعد أن سجلت أدنى مستوى في عشرة أشهر في تعاملات متقلبة مع تزايد القلق من استمرار وفرة الإمدادات العالمية بفعل تنامي إنتاج الخام الأميركي وانخفاض نشاط التكرير في الصين.

وأنهت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط جلسة التداول منخفضة 98 سنتا أو ما يعادل 2.3%، لتبلغ عند التسوية 42.53 دولاراً للبرميل بعدما لامست أدنى مستوى لها منذ أغسطس/آب 2016 عند 42.13 دولاراً.

ومنذ أن بلغ ذروته في أواخر فبراير/شباط، هبط الخام الأميركي أكثر من 20%.

وجرى تداول أكثر من مليون من عقود الخام الأميركي لأقرب استحقاق في جلسة أمس، وهو ما يفوق بفارق كبير المتوسط اليومي البالغ 560 ألف عقد.

وانخفضت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 1.20 دولار أو 2.61% لتبلغ عند التسوية 44.82 دولاراً للبرميل.

وهبط النفط 20% في النصف الأول من 2017، وهذه أكبر خسارة لعقود برنت للنصف الأول من العام منذ 1997. 

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات الخام في هبطت 2.7 مليون برميل الأسبوع الماضي، متجاوزة التوقعات التي كانت تشير إلى انخفاض قدره 2.1 مليون برميل.

وأعطت هذه البيانات دعما للأسعار لفترة وجيزة، لكن السوق سرعان ما تخلت عن مكاسبها واتجهت للهبوط.

وأظهر تقرير إدارة معلومات الطاقة أيضا أن إنتاج النفط في الولايات المتحدة ارتفع إلى 9.35 ملايين برميل يوميا، مقتربا من مستويات السعودية وروسيا أكبر المنتجين في العالم.

كانت أوبك ودول أخرى بقيادة روسيا قد اتفقت على تمديد اتفاق لخفض إنتاج النفط العالمي تسعة أشهر أخرى حتى مارس/آذار 2018.

(العربي الجديد، رويترز)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جوائز ماريتايم ستاندرد تحظى مجدداً برعاية ملكية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة