بريطانيا ترغب في استمرار علاقاتها التجارية مع الاتحاد الأوروبي

بريطانيا ترغب في استمرار علاقاتها التجارية مع الاتحاد الأوروبي
بريطانيا ترغب في استمرار علاقاتها التجارية مع الاتحاد الأوروبي
قال وزير المالية البريطاني، فيليب هاموند، اليوم الأحد، إنه ينبغي أن يستمر عمل المصدرين البريطانيين "كما هو حاليا قدر الإمكان"، عقب انسحاب  من الاتحاد الأوروبي.

وأكد هاموند، في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز"، أن "جدول أعمالنا يوضح بجلاء... أننا سنبدأ محادثات في أقرب وقت ممكن بخصوص مراحل التنفيذ حتى تكون الأمور واضحة أمام الشركات والمستثمرين بأن الأمور لن تُترك لحافة هاوية".

وأضاف الوزير البريطاني أن بلاده تحتاج إلى عملية انتقالية سلسة عقب الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، لدعم الوظائف والاستثمار من خلال ضمان ترتيبات جمركية جديدة مع الاتحاد، ما يحول دون أي تعطل للتجارة لأسباب بيروقراطية.

وأشار إلى أن الانسحاب من الاتحاد الأوروبي يعني الخروج من السوق الأوروبية الموحدة والاتحاد الجمركي.


وأضاف: "حينما أقول إن خروجاً من الاتحاد الأوروبي يدعم الوظائف البريطانية والاستثمارات البريطانية والشركات البريطانية، فأنا أعني خروجا يتحاشى أي سقطات".

وكان هاموند قد أكد، في تصريحات له الجمعة الماضية، أن حماية اقتصاد بلده يجب أن يكون الغرض الرئيسي للمحادثات المرتقبة بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

وحسب الوزير البريطاني، فإن وجهة نظره الواضحة تفيد بأنه "يجب علينا منح الأولوية لحماية الوظائف والنمو الاقتصادي والرخاء، بينما ندخل في تلك المفاوضات ونمضي بها قدما".

ويطرح هاموند رؤيته لما يطلق عليه البريكست "الأكثر ليونة"، والذي يعطي الأولوية لاعتبارات اقتصادية على حساب الحد من

من جهته، قال الوزير البريطاني لشؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي، ديفيد ديفيز، اليوم، إن بلاده لن تتراجع عن خطة رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، للخروج من التكتل الأوروبي الذي صوت عليه البريطانيون في استفتاء في يونيو/حزيران 2016.

وأضاف ديفيز، الذي يتوجه إلى بروكسل غدا الإثنين، لبدء مفاوضات الخروج أنه سيتعامل مع محادثات الخروج "بشكل بناء"، متوقعا أن تكون هذه المفاوضات "صعبة في بعض الأوقات".

وقال ديفيز، في بيان: "لن ندير ظهرنا لأوروبا. من المهم أن يسمح الاتفاق الذي سنتوصل إليه بازدهار بريطانيا والاتحاد الأوروبي في إطار الشراكة العميقة والخاصة الجديدة التي نريد التوصل إليها مع حلفائنا وأصدقائنا".

وكانت وزيرة الاقتصاد الألمانية، بريجيته تسيبريز، قد قالت إن عدول بريطانيا عن قرارالانسحاب من الاتحاد الأوروبي سيكون أمرا عظيما وإن كان حدوث هذا يبدو مستبعدا.

واتفقت تصريحاتها مع تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ووزير المالية الألماني فولفغانغ شيوبله، اللذين صرحا بأن باب الاتحاد الأوروبي سيظل مفتوحا لبريطانيا ما دامت المفاوضات مستمرة.

وقالت تسيبريز في مقابلة مع وكالة "رويترز"، أمس السبت: "أعتقد أنه سيكون أمرا عظيما إذا عدلت عن قرار الانسحاب، إلا أن هذا السيناريو يبدو لي غير واقعي نسبيا".

(العربي الجديد)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "إيكاو" تدعو دول حصار قطر لاحترام حرية الملاحة الجوية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة