استمرار العمل في ميناء الحريقة الليبي بشكل طبيعي

استمرار العمل في ميناء الحريقة الليبي بشكل طبيعي
استمرار العمل في ميناء الحريقة الليبي بشكل طبيعي

وحاولت المؤسسة الموازية في شرق ليبيا، مراراً فرض بعض القيود على صادرات من المؤسسة الوطنية للنفط في غير أن محاولاتها باءت بالفشل.

وقال الناطق الرسمي باسم شركة " العربي" التي تدير مرفأ الحريقة، عمران الزوي في تصريحات لـ"العربي الجديد": "إن ميناء الحريقة شرقي ليبيا يعمل بشكل طبيعي"، لافتاً إلى أن هناك ناقلة غادرت صباح أمس محملة بنحو 600 ألف برميل من النفط.

وأوضح الزوي أن الشركة المذكورة ستقوم هذا الشهر بتصدير 5.5 ملايين برميل من النفط الخام بزيادة نصف مليون برميل، عن شهر مايو/ أيار الماضي، مشيراً إلى أن إنتاج الشركة حالياً يصل الى 260 ألف برميل يومياً.

من جهة أخرى، لفت الزوي إلى أن أعمال الصيانة التي تجري في حقلي السرير والناقورة، من شأنها رفع الإنتاج الى 300 ألف برميل مع نهاية العام الحالي، مؤكداً أن حقل البيضاء عاد للإنتاج من جديد أيضاً، بطاقة تصل الى 8000 برميل يومياً بعد توقفه لأكثر من عام بسبب مشاكل كهربائية.

تعتبر شركة "الخليج العربي للنفط" من كبريات الشركات النفطية المملوكة بالكامل لمؤسسة النفط الليبية وتدير 8 حقول نفطية، وميناء لتصدير النفط الخام، ومصفاتين لتكرير النفط.

وتشكل مبيعات النفط نحو 95% من إيرادات البلاد، كما تتوقع ليبيا وصول العجز في موازنة العام الحالي 2017 إلى 20 مليار دينار.

ويخصص أكثر من نصف الموازنة لتسديد رواتب موظفي القطاع العام، بالإضافة الى تسديد الدعم الحكومي لعدد من المنتجات، من بينها الخبز والوقود وخدمات مثل العلاج في المستشفيات بالمجان.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ما حجم الأموال التي سيطر عليها "داعش" في العراق؟
التالى خسائر أوروبية ضخمة بعد فضيحة البيض الملوّث

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة