خطة لرفع الطاقة التصديرية بميناء البصرة العراقي

خطة لرفع الطاقة التصديرية بميناء البصرة العراقي
خطة لرفع الطاقة التصديرية بميناء البصرة العراقي

ويعتمد في صادراته النفطية على موانئ البصرة جنوباً وعلى خط تصدير من كركوك وإقليم كردستان العراق الذي يصدر إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط.

وقال وكيل وزارة النفط لشؤون الاستخراج كريم حطاب في مؤتمر صحافي إن "خطط الوزارة الرامية إلى زيادة الطاقة التصديرية لميناء العمية النفطي جنوب البلاد إلى أكثر من مليون برميل باليوم نجحت، وإن شركة نفط البصرة تقوم حاليا بعمليات التأهيل والتطوير لميناء العمية بهدف زيادة الطاقة التصديرية والوصول بها إلى معدلات كبيرة".

وأضاف حطاب أن "الطاقة الحالية المتاحة للميناء هي 250 ألف برميل باليوم، ونخطط لتوسيعها وزيادتها بعد الانتهاء من مشاريع التطوير التي تشمل مد أنابيب جديدة وإنشاء محطات ضخ وخزانات إلى أكثر من 600 ألف برميل خلال الفترة المقبلة، وصولا إلى معدلات تصديرية تزيد على أكثر من مليون برميل خلال السنوات القليلة القادمة، وهذا يأتي ضمن خطط الوزارة في زيادة الطاقات التخزينية والتصديرية للمنافذ التصديرية من جنوب البلاد".

 من جهته قال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد بتصريح لـ "العربي الجديد"، إن "وزارة النفط تولي موانئ التصدير أهمية كبيرة، ورفع قدرة ميناء العمية في البصرة إلى مليون برميل في اليوم سيكون الأثر الكبير في زيادة معدل التصدير مستقبلا وإتمام سرعة تحميل ناقلات النفطية"، مبيناً أن الوزارة تعمل على "تأهيل بعض المرافق المهمة في ميناء البصرة النفطي أيضا وتطويره".

وأضاف جهاد أن "مركز السيطرة الرئيس للصادرات النفطية عبر العوامات الأحادية يعتبر جزءا مهما من عمليات التصدير، وأن هناك ممثل الشركة العالمية الفاحصة يعمل على آليات التدقيق والفحص والمراقبة الإلكترونية المتبعة في عمليات تصدير النفط العراقي عبر المنافذ التصديرية".

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق غلاء المعيشة يطاول مغتربي تونس
التالى "إيكاو" تدعو دول حصار قطر لاحترام حرية الملاحة الجوية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة