أخبار عاجلة

فيتش:انخفاض العجز بالربع الأول بالسعودية يظهر الأثر الإيجابي لأسعار النفط

فيتش:انخفاض العجز بالربع الأول بالسعودية يظهر الأثر الإيجابي لأسعار النفط
فيتش:انخفاض العجز بالربع الأول بالسعودية يظهر الأثر الإيجابي لأسعار النفط

الرياض – مباشر: قالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، إن الانخفاض في العجز بالميزانية العامة للمملكة العربية السعودية بالربع الأول من العام الحالي، أظهر الأثر المالي الإيجابي لارتفاع أسعار .

وأضافت فيتش، في تقرير لها اليوم الثلاثاء، أن الانعكاس الجزئى لخفض مخصصات القطاع العام يظهر أن الإصلاحات ليست راسخة بشكل جيد حتى الآن. 

وتوقعت فيتش، تراجع عجز الميزانية العامة للمملكة بشكل كبير هذا العام، وذلك بعد التراجع القوي للعجز للربع الأول من عام 2017، علی الرغم من أن الانخفاض للسنة الکاملة سیکون أقل مما کان علیه في الربع الأول.

وأظهرت مؤشرات الميزانية العامة للمملكة العربية السعودية خلال الربع الأول من عام 2017 تسجيل صافي عجز بلغ 26.21 مليار ريال (7 مليارت دولار)

وأشارت فيتش، إلى أن انخفاض مخصصات العاملين في القطاع العام بالربع الأول يثير تساؤلات حول قدرة الحكومة على تنفيذ عملية سياسية يمكن التنبؤ بها بشكل أكبر، مما قد يؤدي إلى تغيير وضع السياسات المالية وتعديل الإنفاق مع تقلبات الإيرادات القصيرة الأجل خلال العام.

وأوضحت فيتش، أن تنفيذ التخفيضات المخطط لها في دعم الطاقة، والزيادات في رسوم المغتربين، سيكون أمرا هاما لقياس الالتزام المستمر بضبط أوضاع المالية العامة، متوقعة استمرار انخفاض العجز المالي بسبب ارتفاع والتنفيذ الجزئي لتدابير الإصلاح الحكومي. 

وقالت فيتش، إن تخفيضها التصنيف السيادي للمملكة العربية السعودية إلى "A +" مستقر في مارس يعكس التدهور المستمر في الميزانيات العمومية والخارجية، والعجز المالي الذي كان أكبر بكثير مما كان متوقعا في عام 2016، واستمرار الشكوك حول إمكانية تنفيذ برنامج الإصلاح الطموح.

وبلغت الايرادات النفطية بالمملكة، نحو 112 مليار ريال، مثلت نسبة 78% من اجمالي إيرادات الربع الاول، فيما بلغت الإيرادات غير النفطية 32 مليار ريال، تمثل 22% من إجمالي الإيرادات. 

وبلغت مصروفات الربع الأول 170.29 مليار ريال، تم صرفها على قطاعات الإدارة العامة والقطاع العسكري، والأمن ، والمناطق الإدارية، والخدمات البلدية، والتعليم، والصحة والتنمية الاجتماعية، والموارد الاقتصادية، والتجهيزات الاساسية، والبنود العامة.

وبلغت نسبة العجز الفعلي المحقق في الربع الأول من العام الجاري والبالغ 26.2 مليار ريال، 13.2% من إجمالي العجز المتوقع للعام 2017 والذي يبلغ 198 مليار ريال.

وكانت الميزانية التقديرية للعام 2017، قد قدرت الإيرادات بـ 692 مليون ريال، منها 480 مليار ريال إيرادات نفطية و212 مليار ريال إيرادات غير نفطية لكامل العام 2017، مقابل مصروفات بقيمة 890 مليار ريال، ليصل  العجز المتوقع للعام 198 مليار ريال.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جوائز ماريتايم ستاندرد تحظى مجدداً برعاية ملكية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة