أخبار عاجلة
علية الخالدي.. كيف نتذكر الحرب؟ -
البحرين: سياسة النأي بالنفس غير موجودة في لبنان -
"المعرض الإقليمي للكتاب": التلقي في زمن العولمة -
هل ينتقل محمد صلاح إلى ريال مدريد؟ -
واشنطن تحذر رعاياها من اعتداءات محتملة في أوروبا -
روسيا ترفض رؤية أميركا لإتفاق "خفض التوتر" بسوريا -

ديباجة.. أرض الكرامة والشعب العنيد

ديباحة اليوم يتحدث فيها “” عن الشعب والمسؤولين بعنوان “أرض الكرامة والشعب العنيد”.

.. يا عنزة مبارح شفتك سارحة واليوم الحكي غير مبارحة، هالبرج الكبير مهما عليِ وعلي كتير أساه الأرض وبدون الأرض هيدا البرج شويت تراب وشويت خرضة، وإنتوا يا سياسيين خليكن فوق طول ما الناس عم تزحف وتتزلف لعنكن إنتوا مطمنين بالكن ومريحين راسكن، وديرين دينتكن للي حواليكن، ونحن الشعب ما بقى ينضحك علينا.

هل المرة ما بقى ينضحك علينا، نحن ولاد بيوت وربينا بالشارع، منحكي لغتنا ومنحكي لغتكن كمان يا بابا، لازم تكونوا فهمانين شغلة كتير منيحة إنو نحن عنا من الشعب مين يقعد مطرحكن وبغار على الوطن أكتر منكن وبحب الوطن وبيشتغل للوطن أكتر منكن، إنتوا مسؤولية كبيرة حملتوها وما غرفتوا قيمتها، أنبيانا.. النبي موسى والنبي عيسى والنبي محمد عليه الصلاة والسلام أمنة وما كنتوا قد الأمانة وينكن من هل الأمانة فهموني وينكن من هل الأمانة.

الأمانة كانت تقيلة عليكن أمانة الأنبياء إنتوا منكن قدها، لغتكن وأسلوبكن وقنكن بلغة الحوار والتخاطب والي بتجذبوا الناس عليها، لا يا بابا، مش زابطة معكن هل المرة ومش رح تزبط معكن بقى. في شغلة بدكن تعرفوها وتتأكدوا منها حين لا ينفع الندم، إنو في من الشعب نساء ورجال حيقعدوا مطرحكن وحيعرفوا بوجعنا ويعالجوه أكتر منكن وإنتوا إذا فكرتوا بيوم من الأيام تنزلوا على الأرض مش رح تزبط معكن، لإنكن منكن من الشعب. والأرض هي للشعب.. ويعطيكن العافية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة