"عملية تسكين": صياغة بصرية لتاريخ العمارة القاهرية

تحت عنوان "عملية تسكين" يلقي المعماري المصري والباحث أحمد زعزوع محاضرة على وقع معرض "Do it بالعربي" المقام حالياً في غاليري "تاون هاوس" في القاهرة، حيث تتناول المحاضرة تفاصيل مشروع المعرض بنسخته القاهرية.

"Do it بالعربي" هو مشروع فني ألماني في الأساس يقوم على سؤال: من هو الفنان؟ ويدعو فنانين إلى كتابة إرشادات عامة عن ممارسة العمل الفني ويتفاعل معها فنانون آخرون.

يشرح زعزوع لـ "العربي الجديد" أن المشروع في الأصل ألماني وحين سعت "تاون هاوس" إلى عرضه في القاهرة تواصلوا مع المنظّمين واقترح هؤلاء أن يتضمّن المعرض الإرشادات التي كتبها المشاركون في النسخة الألمانية نفسها، لكن كان الهدف أن تكون الإرشادات نابعة من المنطقة وتناسبها.

أقيم ""Do it بالعربي" خلال العامين الماضيين في الأردن وفلسطين، وجرى الإعداد لمطبوعة المشروع بمشاركة أكثر من 70 فناناً من مختلف أنحاء العالم العربي، حيث قاموا بكتابة التعليمات الفنية التي يمكن استخدامها من قبل المشاركين لابتكار عمل فني جديد.

ومن ضمن المشاركين كان الفنان الفلسطيني حازم حرب الذي اقترح إعادة صياغة تاريخ العمارة العربية، ومن هذا الاقتراح انبثقت فكرة الباحث المعماري زعزوع وهي "أن نحوّل اهتمامنا إلى معمار القاهرة غير الرسمي، والمتغيّر دائماً وأبداً".

بدأت عملية التفكير في مباني القاهرة، وأي منها سيجري اختياره ليناسب رصد التغيّرات التي طرأت على المدينة، يقول زعزوع "وقع الاختيار على مبنيين؛ الأول مسكن قاهري صغير وقديم في وسط البلد، والثاني برج من "أبراج عثمان" في القاهرة، وهي بنايات تتكوّن من سبعين طابقاً وكلّ منها يضمّ 12 شقة، وتتنوّع استخدامات الشقق هذه في الطابق الواحد بين عيادات طبية ومكاتب محاماة وخدمات مختلفة وشقق سكنية".

أتاح اختيار هذين المبنيين النقيضين المقارنة من خلال الأعمال الفنية في الشكل القديم للمسكن القاهري والشكل المعاصر، يضيف زعزوع موضحاً إنه وبناء على الإرشادات التي وضعها ومشاركة الفنانين واقتراح المبنى والبرج، أقيم معرض "عملية تسكين" الذي سيتحدّث عنه في المحاضرة.

يضمّ المعرض أعمالاً فوتوغرافية عادية، ورقمية، وثلاثية الأبعاد ورسومات زيتية وأخرى بالأكريليك، وهناك نحت وكذلك كولاج.

يشارك في المعرض الفنانون والمعماريون عمر المليجي، وعمر الطوانسي، وياسمين المليجي، ومازن موسى عيسى، وشذا الدغيدي، وندى بركة، وأسامة محمد السيد.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حسين مجدوبي.. وصايا لعابري مضيق الهجرة

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة