أخبار عاجلة
اجتماع لتوحيد المعارضة السورية بالرياض 22 نوفمبر -
أرفع مسؤول صيني يصل كوريا الشمالية منذ عام -
بالفيديو: رسالة مزيلة بـ”الرصاص”إلى سعد الحريري -
الحريري: سأتوجه إلى بيروت للمشاركة في عيد الاستقلال -
“قوى الأمن”: ضبط 9542 مخالفة سرعة زائدة خلال أسبوع -
"OnePlus" تغزو الأسواق بهاتف ينافس آيفون وسامسونغ! -
كمنضدة على شرفة حرب -
أميركا: سنغلق بعثة فلسطين إذا لم يتفاوضوا مع إسرائيل -
سلامة: مستعدون لعقوبات أميركية -

وقفة مع خالد بلقاسم

وقفة مع خالد بلقاسم
وقفة مع خالد بلقاسم

تقف هذه الزاوية، مع مبدع عربي في أسئلة سريعة حول انشغالاته الإبداعية وجديد إنتاجه وبعض ما يودّ مشاطرته مع قرّائه.


ما الذي يشغلك هذه الأيام؟
- علاقة الفلسفة بالأدب، والشعاب التي تنفتحُ للفلسفة عندما تتّخذ من الأدب مَتناً لها، وتنفتحُ للأدب عندما يُضمرُ خلفيّة فلسفيّة أو يُحوّل قضايا فلسفيّة إلى عناصر إبداعيّة. فهذه العلاقة الحبلى بوُعودها المعرفيّة لا تزالُ تنتظرُ من يكشف عن إمكاناتها واحتمالاتها.


ما هو آخر عمل صدَر لك وما هو عملك القادم؟
- آخر عمل صدَر لي في النقد كتاب "الصوفية والفراغ، الكتابة عند النفري"، عن المركز الثقافي العربي. وفي الترجمة، صدر لي قبل شهر تقريباً كتاب "فنّ الرواية" لـ ميلان كونديرا، عن الدار نفسها. أمّا العمل المُنتظَر صُدوره في غضون هذه السنة، فيحمل عنوان "كيليطو: مرايا القراءة"، وهو دراسة لأسئلة القراءة انطلاقاً من تجربة الأديب المغربي عبد الفتاح كيليطو.


هل أنت راض عن إنتاجك ولماذا؟
- لا، لستُ راضياً على ما أنتجته. الكتابة، أساساً، لا تمنحُ الرضا ولا تقومُ عليه. الانخراط فيها هو انجذابٌ نحو الخيبة، لكنّها الخيبة النّتوج، المُوَلّدة للحُلم بالمُتملّص والمُنفلت. فالكتابة مَنذورَة للانتساب إلى النقص. هذا هو الارتباط المُمكن مع الكتابة. ما يتحصّل منها من كُتُب ليس سوى تجلياتٍ للمُنفلت ولما نحلمُ بتحقيقه دون أن نبلغه.


لو قيض لك البدء من جديد، أيّ مسار كنت ستختار؟
- كنتُ سأختار المسارَ ذاته، بأخطائه وبما جادَ به من معان. لا حسرة ولا ندم. لا شيء منهما يُساورني بشأن الطريق الذي قطعته أو كنتُ منذوراً له.


ما هو التغيير الذي تنتظرُه أو تريدُه في العالم؟
- أن تتقلّص المسافة بين الخطاب المُقنّع بقيَم الديمقراطية وبين تجسيدات الديمقراطية في حياة الناس اليوميّة. فالخطابُ يَبني الأوهام فيما المُمارسات تُكرّسُ البعد عن الديمقراطية.


شخصية من الماضي تودّ لقاءها، ولماذا هي بالذات؟
- ابن عربي، أوّلاً لما تعلّمْته منه، وثانياً لأنّ تصوّراته تقوم على انفتاح عابر للأزمنة، وثالثاً لإرسائه لدين المحبّة الذي يُسائلُ الاقتتالَ الطائفيّ المستشري في الوقت الراهن.


صديق يخطر على بالك أو كتاب تعود إليه دائماً؟
- ثمّة أكثر من صديق، بحيث يصعبُ تحديد اسم من بين الأصدقاء، أمّا الكتاب الذي لا أكفّ عن العودة إليه، فهو "فصوص الحكم" لابن عربي.


ماذا تقرأ الآن؟
- أقرأ كتاب "ما العمل؟" لجان لوك نانسي.


ماذا تسمع الآن وهل تقترحُ علينا تجربة غنائية أو موسيقية يُمكننا أن نشاركك سماعها؟
- أسمع أغاني عابدة بروين، وأقترح عليكم الإنصات للنفس الصوفي المُخترق لهذه الأغاني.


بطاقة: باحث وناقد مغربي، من إصداراته: "أدونيس والخطاب الصوفي (2000)، "الكتابة والتصوف عند ابن عربي" (2004)، "الكتابة وإعادة الكتابة في الشعر المغربي المعاصر" (2007)، "الصوفية والفراغ، الكتابة عند النفري" (2012). ومن ترجماته: "البطء" (2013)، "المزحة" (2014)، و"فنّ الرواية" (2017).

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حسين مجدوبي.. وصايا لعابري مضيق الهجرة

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة