"مهرجان تنيور": عودة إلى فن الشارع

"مهرجان تنيور": عودة إلى فن الشارع
"مهرجان تنيور": عودة إلى فن الشارع

يعود المهرجان هذا العام في دورته السابعة عشرة التي افتتحت أمس وتتواصل حتى الخامس عشر من الشهر الجاري، في رهان على فنون الشارع والعروض الفرجوية الحية، الذي باتت وجهة العديد من المهرجانات التونسية في الآونة الأخيرة سعياً لجذب جمهور أكبر.

الافتتاح كان بعرض لفرقة "التخميرة" بقيادة وسيم المكي، والتي تؤدّي أغاني الحضرة الصوفية والأناشيد الدينية على إيقاعات الناي والأورغ والطبول، وتتوزّع بقية الفعاليات بين الموسيقى والمسرح وعروض الأطفال والندوات.

يتضمّن البرنامج عدّة عروض؛ من بينها: "الحضرة الصفاقسية"، و"حضرة بوسعدية" وفرقة "الموسيقى الشبابية"، ومجموعة "ثلاثي الأحلام"، ومسرحيتي "بين قوسين" لـ حاتم الحشيشة و"حالة طوارئ" لـ عمر بن سلطانة، وفيلم "ديب" لـ ناجي أبو نوّار من الأردن، وتُعقد ندوة بعنوان "الفن والشارع: واقع ورهانات".

كما تُنظّم ورشات يديرها عدد من الفنانين، منها "الغرافيتي" لـ حسان نجّاح، و"الفن السمعي والبصري" لـ هزار بوسديرة، و"الجدرايات" لـ بهيج الشعري، و"النحت البارز" لـ خالد الفقي، و"صناعة الألعاب الشعبية" لـ غسان المذيوب، و"تعبيرات الجسد" لـ طارق بوزيد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أكثر من كل حمام العالم

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة