أخبار عاجلة
أجواء فرح في عكار بانتصار الجيش -

"رواية": هل يحتاج السرد إلى مجلة؟

ولكن ما كان مستبعداً ربما صدور مجلة ورقية متخصصة عنوانها "رواية"، في وقت ماتت فيه المجلة الورقية الثقافية ولم يعد لها وجود تقريباً بمعنى أن دورها الفعلي للتأثير في الثقافة قد زال، وحتى تلك المحاولات التي تظهر هنا وهناك تتعسّر وتنتهي بعد عدة أعداد بسبب غياب الدعم المالي لها.

ولكن في بغداد، يبدو أن القارئ العراقي ما زال متمسكاً بالنسخة الورقية، ويبدو أن هناك ناشر، مستعد للمغامرة.

هيئة تحرير المجلة تضمّ القاص والروائي محمد حياوي والروائي خضير فليح الزيدي والقاص عباس داخل حسن أما الناشر فهو محمد الدجيلي.

احتوى العدد الأول من "رواية" على ملف خاص عن الرواية المغاربية الجديدة يتضمّن دراسة لهيمنة السرد كتبها الناقد عبد اللطيف الوراري، وأخرى عن الرواية الجزائرية وعلاقتها بالتاريخ الكولونيالي الفرنسي والانهماك بهويتها للأكاديمية مسعودة لعريط.

كما يضمّ الملف ورقة حول ازدواجية الثقافة وأزمة الهويّة للباحثة غرّاء مهنا، ودراسة عن عبد الناصر الطلياني وهيمنة البطل على جسد النص، للناقد محمد آيت ميهوب، إلى جانب شهادتين روائيتين للروائي المغربي طارق بكاري عن روايته "نوميديا"، والروائية الجزائرية هاجر قويدري صاحبة "نورس باشا".

في العدد صفر أيضاً دراسة في الترجمة بعنوان "مرحى أيُّها الخائن"، للناقد عبد الله إبراهيم، ودراسة عن "رواية الإسكندرية في الربع الأخير من القرن العشرين" للناقد شوقي بدر يوسف.

"رواية" لم تخل أيضاً من شهادات حول تجربة الكتابة والسرد، قدّمها كل من الروائي ناصر عراق، وشهادة لبول نيثون ترجمها محسن الرملي، وضياء الجبيلي.

في العدد أيضاً فصل من عمل لم ينشر بعد للروائي العراقي علي بدر، ولقاءً مع الناشر الشاب بلال البغدادي صاحب دار "سطور" 

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "الإسماعيلية للفنون الشعبية": البحث عن جمهور
التالى "ملتقى ديون للفنون": استعادة على ورق

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة