وقفة مع بشار الحروب

وقفة مع بشار الحروب
وقفة مع بشار الحروب

■ ما الذي يشغلك هذه الأيام؟
- في هذه الفترة أنا مشغول في العمل على مشروع "الحرب والرغبة" والذي أعمل عليه منذ بداية العام الماضي وهو معرضي القادم الذي يقام في أكتوبر/ تشرين الأول في "غاليري 1" في فلسطين.


■ ما هو آخر عمل صدر لك وما هو عملك القادم؟
- آخر أعمالي مشروع تم إنجازه وعرضه في تونس وهو بحث وتتبع أثر الأمازيغ من خلال رمزية ودلالات شخصية الشامان في البحث عن أثر السكان الأصليين وأثر الاستعمار ودوره في تفكيك ومحو الثقافة الأصلية للمكان. كذلك مشروع "بلاد العرب أوطاني" والذي يعرض حالياً في "غاليري 1" في رام الله ضمن معرض "حصانة حسية". أما ما هو قادم فمشروع استكمال "بلاد العرب أوطاني" وسيكون ضمن معرض "أمم متعاقدة من الباطن" والذي سيعرض في افتتاح مقر "مؤسسة عبد المحسن القطان" الجديد. بالإضافة لمشاركتي القادمة في "منتدى أصيلة الثقافي الدولي" في المغرب.


■ هل أنت راض عن إنتاجك ولماذا؟
- بالتأكيد لا يوجد رضا بالمعنى الحرفي، لكن أرى أن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح أو المرجوّ في تطوّر مشروعي البحثي.


■ لو قيّض لك البدء من جديد، أي مسار كنت ستختار؟
- بالتأكيد الفن على الرغم من الشوائب التي تحيط بالعمل الإبداعي.


■ ما هو التغيير الذي تنتظره أو تريده في العالم؟
لم أعد أنتظر شيئاً. فقط أعمل لأشعر بأني ما زلت موجوداً.


■ شخصية من الماضي تود لقاءها، ولماذا هي بالذات؟
- هناك الكثير من الشخصيات التي لها أثر في تجربتي وألتقيهم دائماً من خلال ما تركوه من إبداع فكري أو فني.


■ صديق يخطر على بالك أو كتاب تعود إليه دائماً؟
- أستحضر كتاباَ بعنوان "غرباء عن أنفسنا" لـ جوليا كرستيفا.


■ ماذا تقرأ الآن؟
- في هذه الفترة مستمتع بقراءة كتاب "الصورة والآخر" لـ فريد الزاهي.


■ ماذا تسمع الآن وهل تقترح علينا تجربة غنائية أو موسيقية يمكننا أن نشاركك سماعها؟
- لا توجد موسيقى معيّنة. ربما أفضّل الصمت أكثر في هذه الفترة.

بطاقة: فنان فلسطينيّ من مواليد القدس عام 1978، حصل على درجة البكالوريوس في الفنون الجميلة من "جامعة النجاح الوطنية" في نابلس عام 2001، ودرجة الماجستير في الفنون المعاصرة من "مدرسة وينشستر للفنون" في 2010. معارضه الفردية: "أفق" 2003، "شرقيات" 2005، "مونولوج" 2008، "انعكاس الوعي" 2010، "طبيعة العقل" 2012، "اللامكان" 2014، "شاشة صامتة" 2015، "خرائط الذات" 2016، "الجندي الكوني" 2016. عرضت أعماله في متاحف وبيناليات ومعارض جماعية في إيطاليا وبريطانيا وتركيا وإسبانيا واليابان وبنغلادش وبلدان أخرى.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "صندوق ألعاب" فرج سليمان: أثر طفولتنا
التالى هذا أيضاً سيحدث

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة