"وعد بلفور" في وثائق جديدة

"وعد بلفور" في وثائق جديدة
"وعد بلفور" في وثائق جديدة

لينكات لإختصار الروابط

في وقت تعلن فيه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي نية حكومتها الاحتفال بذكرى مئوية ما يسمى بـ "وعد بلفور"، يتوالى كشف وثائق تبيّن المسودات الخمس التي كُتب قبل اعتماده، حيث قدّمت الحركة الصهيونية في تموز/ يوليو من عام 2017، أولى تلك الصياغات قبل أن يصدر الوعد في الثاني من تشرين الثاني من السنة نفسها، إضافة إلى كشف اللقاءات العربية اليهودية آنذاك، والتي أجراها مسؤولون بريطانيون وتتعلّق بمستقبل فلسطين.

عند الثامنة من مساء اليوم الأحد، تعرض قناة "الجزيرة" الفيلم الوثائقي "وعد بلفور"، حيث يستند العمل إلى العديد من الوثائق البريطانية والأسكتلندية التي توضّح الرسائل المتبادلة بين وزير الخارجية البريطاني آرثر بلفور واللورد ليونيل والتر روتشيلد.

جرى تصوير العمل في والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا والأردن وفلسطين، ويتطرق إلى أبرز اليوميات الخاصة التي كتبتها الشخصيات الفاعلة في إقرار "بلفور"، وأهم الاجتماعات التي قادت إلى إعلانه؛ الرسمية منها وغير الرسمية.

الفيلم الذي أخرجه محمد سلامة بتعاون مع المخرج البريطاني ريك بلات لضبط عدد من المشاهد الدرامية أنتجه محمد الصعيدي، وقاد فريق البحث المخرج هاني بشر، حيث سبق للجزيرة أن عرضت له فيلم "ميراث بلفور" عام 2007، وقد تضمّن مقابلات مع بعض أقارب بلفور وعرْض مواد مصوّرة له توضّح تفاصيل إضافية حول شخصيته وآرائه.

عاد بشر في ذلك العمل إلى مسودة الوثيقة التي باعها ليون سايمون حفيد إحدى القيادات اليهودية في صالة مزاد نيويورك، وكان ناقماً بسبب ميوله الاشتراكية على ما فعله جدّه، إلى جانب تقديم شهادات عدد من المؤرّخين العرب والبريطانيين الذين وثّقوا تلك المرحلة.

في "وعد بلفور"، يطلّ فريق العمل على مجموعة من المصنّفات في المحفوظات الأسكتلندية تفصّل الكثير حول موقف الحكومة البريطانية والمداولات داخلها ومع أطراف خارجية قبيل إعلان الوعد المذكور، مع عرض لاقتباسات تعود إلى الصهيوني حاييم وايزمان الذي لعب دوراً بارزاً في استصدار "بلفور".

يتضمّن الفيلم أيضاً إعادة قراءة في العديد من الأحداث التي وقعت في تلك الفترة، وصلتها في تتابع المجريات على هذا النحو، استناداً إلى الوثائق المتاحة والاعتماد على شهادات المؤرخين والباحثين المتخصّصين في الحركة الصهيونية والتاريخ البريطاني الحديث.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حسين مجدوبي.. وصايا لعابري مضيق الهجرة

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة