"ملتقى عمّان": عرّف الدولة المدنية؟

"ملتقى عمّان": عرّف الدولة المدنية؟
"ملتقى عمّان": عرّف الدولة المدنية؟
بعد أقل من خمسة أشهر على اختتام "مؤتمر الدولة المدنية في فكر الملك عبد الله الثاني" الذي نظّمته وزارة التعليم العالي، تُطلق وزارة الثقافة "ملتقى عمّان الثقافي" بعنوان "الدولة المدنية" عند الحادية عشرة من صباح غدٍ الثلاثاء في "المركز الثقافي الملكي" في العاصمة الأردنية.

تُفتتح التظاهرة ضمن احتفالات "عمّان عاصمة الثقافة الإسلامية" 2017، وتهدف إلى "تحرير مفهوم الدولة المدنية وإخراجه من حيز الاستقطابات والخلافات، وفهمه وإدراك مضامينه ودلالاته وتطبيقاته العملية، والشروط الواجبة للوصول إلى تجسيده عملياً"، بحسب بيان المنظّمين.

تتالى الملتقيات العربية التي تناقش شعارات سياسية لمفهوم ملتبس لا يمكن الوثوق إلى تعريف محدّد له وبالتالي "إخراجه من حيز الاستقطابات والخلافات"، إذ أن أي خلاصة يمكن الوصول إليها تمثّل نقيض ما يعتقد به آخرون تجاه "الحكم المدني"، ويتمّ توظيفها بالضرورة للدفاع عن سياسات وأنظمة بعينها وتبرير سلوكياتها.

تبدو الورقة المرجعية والأهداف في مؤتمري "التعليم العالي" والثقافة" تصلح لعمل وزارات التنمية السياسية أو المنظّمات الدولية التي تقوم هي الأخرى بإقامة ورشات وتدريب حول "الدولة المدنية" وتفرّعاتها، إذ يضيف البيان الصحافي أن "الملتقى يسعى أيضاً إلى إعادة المفهوم الى الأهداف المرجوة بوصفها عقداً اجتماعياً توافقياً يضمن الحريات والحقوق، والمواثيق والأعراف الدولية، ويؤطّر العلاقات بين الفئات والأفراد داخل المجتمع، ويحدد فلسفة التشريعات والقوانين الضامنة لذلك".

محاور خمسة يناقشها المشاركون بدعوى "ضرورة الإمساك بالديناميكيات من أجل الوصول إلى الدولة المدنية وتحقيقها"؛ هي: إشكالية المصطلح والمضمون، والطريق الى الدولة المدنية، وإمكانيات وعوائق الدولة المدنية عربياً وإسلامياً، والدولة المدنية والدين، ونماذج متنوعة من الدولة المدنية من خلال تحليل خبراتها الحضارية والتاريخية والسياسية، وهي عناوين مستقاة من جدل الإعلام العربي واستعراضاته اللغوية وفي الغالب لن تصبّ خارجه.

يشارك في الملتقى كلّ من: محمد صفي الدين خربوش من ، وعلي حرب وفضل شلق من ، ومحمد طلابي من المغرب، ونيكول راسكل من فرنسا، وعبد الحسين شعبان من ، وموسى اشتيوي ورحيل غرايبة وجمال الشلبي وجواد العناني ورشاد الكيلاني من الأردن.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حسين مجدوبي.. وصايا لعابري مضيق الهجرة

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة