أخبار عاجلة
رسالة من ظريف إلى باسيل.. وهذا أبرز ما جاء فيها -
"بانيبال" 60: شهادات حول علاء الديب -
أقوى حواسب آبل يخضع لتعديلات كبيرة -
مديحة يسري تعاتب حسين فهمي من على سرير المرض -
أردوغان: قمة سوتشي مهمة لمستقبل المنطقة -
اللبنانية الاولى: نأمل أن يعود لبنان “سويسرا الشرق” -
باريس.. الشرطة تداهم شركة الإسمنت المتهمة بدعم داعش -
محمد طملية.. دون سائر الناس -

هل تعيق أمراض اللثة فرص الحمل؟

لينكات لإختصار الروابط

صحة الفم ضرورية لنجاح الإخصاب

من التوصيات الصحية الخاصة بمرحلة ما قبل الحمل زيارة طبيب الأسنان، ويرجع ذلك إلى أن صحة اللثة تلعب دوراً هاماً خلال فترة الحمل، وأيضاً خلال محاولات الإخصاب. بحسب دراسات عدة، منها دراسة فنلندية حديثة تقلل أمراض اللثة فرص الحمل لدى النساء الشابات نتيجة البكتريا المسببة لهذه الأمراض. وقد وجدت الأبحاث أن النساء اللاتي لديهن زيادة في نسبة الأجسام المضادة والبكتريا في الُّلعاب تتضاعف لديهن صعوبات الحمل بمعدّل 3 أضعاف مقارنة بنظرائهن اللاتي تتمتعن بصحة الفم.

وتبين أن صعوبة الحمل تتضاعف 4 أضعاف إذا كانت هناك أعراض واضحة على التهاب اللثة. ويعتقد الباحثون أن بكتريا التهابات الفم تؤثر على فرص الحمل حتى عند زيادتها بنسبة قليلة لا تؤدي إلى ظهور أعراض التهاب اللثة.

ويعني ذلك ضرورة عناية المرأة التي تحاول الإنجاب بصحة الفم ونظافته جيداً.

ووفقاً لنتائج هذه الدراسة يمكن اعتبار أمراض اللثة عاملاً من عوامل تقليل فرص الإخصاب، وينضم هذا العامل إلى قائمة تحتوي على: التدخين، والسمنة، والتقدّم في العُمر، والتهابات المهبل، ومشاكل الولادات السابقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مزايا الرضاعة الاصطناعية وأسباب اختيارها
التالى البدانة لدى الأطفال تستلزم العلاج المبكر

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة