أخبار عاجلة
العقاب البدني للطفل يجعله عدوانياً -
بالصورة: ظهور شبيهة نجوى كرم للمرة الأولى -
بالصورة: برنامج زيارة الحريري للإليزيه -
زاسبيكين: نرفض إبعاد “حزب الله” عن الحكومة -
نداء الريف.. إلى "من يحملون المغرب في قلوبهم" -
اشتدي أزمة فتنكشف النوايا -

افتتاح اعمال المؤتمر الطبي اللبناني الفرنسي التاسع في مستشفى المشرق

افتتاح اعمال المؤتمر الطبي اللبناني الفرنسي التاسع في مستشفى المشرق
افتتاح اعمال المؤتمر الطبي اللبناني الفرنسي التاسع في مستشفى المشرق

 

أقام مستشفى المشرق – سن الفيل، حفل افتتاح أعمال المؤتمر الطبي اللبناني – الفرنسي التاسع الذي ينظمه تحت عنوان: “أمراض الكلى والمسالك البولية”، برعاية سفير فرنسا برونو فوشيه، ومشاركة نقابة اطباء وكبار الاطباء الاختصاصيين والباحثين في فرنسا، في قاعة المؤتمرات في مستشفى المشرق، في حضور الملحق الثقافي في سفارة فرنسا السيدة برناديت شاهو ممثلة السفير الفرنسي برونو فوشيه، العميد سعاده سابا ممثلا رئيس الطبابة العسكرية العميد الطبيب ميشال بو سرحال، نقيب الاطباء ريمون الصايغ ممثلا بالدكتور ايلي نمر، العقيد خضر عساف ممثلا المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان، المدير العام للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي، عميد كلية الطب في البروفسور بيار يارد، النائب الفرنسي اللبناني الاصل ايلي عبود، رئيس الجمعية الطبية اللبنانية الفرنسية الدكتور جان مارك الايوبي وعدد كبير من الاطباء والشخصيات والطلاب.

ايليان معلوف

بعد النشيدين الوطني والفرنسي، القت مسؤولة العلاقات العامة في مستشفى المشرق الدكتورة ايليان معلوف كلمة رحبت فيها بالحضور، وشددت على أهمية المناسبة.

أنطوان معلوف

ثم كانت كلمة رئيس مجلس ادارة مستشفى المشرق الدكتور انطوان معلوف كلمة استهلها بتوجيه الشكر الى السفير الفرنسي فوشيه على رعايته هذا المؤتمر الطبي اللبناني الفرنسي التاسع، “في هذه الظروف ولبنان الذي يعتبر قطعة من فرنسا في هذه المنطقة المضطربة من العالم”، شاكرا جميع المشاركين من كبار الباحثين والاختصايين من مركز مونبيلييه الطبي العريق في ، و”التي تعتبر نموذجا متقدما جدا وأملا كبيرا لنا تساعدنا على تطوير امكاناتنا الطبية والصحية من اجل خدمة الانسان في لبنان والمنطقة”، كما شكر جميع الاطباء اللبنانيين المشاركين والمنظمين لهذا المؤتمر الطبي المتقدم.

وأوضح “أن المؤتمر سيناقش المواضيع الطبية التي تتعلق بأمراض الكلى والمسالك البولية، من الخريطة الوراثية وأورام وسرطان الكلى والمسالك البولية وأثر الترددات الاشعاعية في علاجها، اضافة الى توفير العلاج الوقائي والمناعي لها، وسرطان “البروستات” والعلاجات عبر “IRM” وتأثير التصنيفات الجديدة على علاج هذا المرض والتطور العلاجي الذي شهده في العقود الاخيرة.

يارد

ثم القى يارد كلمة قال فيها: “تشهد منطقتنا تحولات كبيرة وصراعات بين الثقافات والاديان وهذا ما يدعونا للتفكير في مستقبلنا المشترك، فلطالما شكل المجتمع العلمي مكان تلاق وتوصل وحوار”.

واضاف: “نجتمع اليوم لنتبادل الخبرات ومواكبة التطورات العلمية والطبية الكبيرة”، لافتا الى “دور كلية الطب في تعليم المبادىء الانسانية والاخلاقية الى جانب تعليم الاسس العلمية الطبية”.

ايوبي

ثم، كانت كلمة الدكتور جان مارك ايوبي، فقال: “انها فرصة لنا كي نتبادل الخبرات وتوثيق الصلات على رغم صعوبة المشاكل التي تمر بها المنطقة”، مقدما الشكر للمنظمين والمشاركين من أهم واعرق المراكز الطبية في العالم، وأعرب عن عمق سرور الجمعية بالمشاركة بهذا المؤتمر العلمي المتقدم.

وشدد على “اهمية التواصل حيث يضع المستشفى كل امكاناته في خدمة الفرنكوفونية”.

تاوريل

ثم، القى رئيس المؤتمر رئيس مركز مونبيلييه الطبي الدكتور باتريس تاوريل كلمة اعرب فيها عن عمق سروره بالمشاركة في هذا المؤتمر الهام جدا بالنسبة لفرنسا وللبنان ولاطباء البلدين، وقال: “اشعر بأنني امير فرنسي لبناني نظرا للحفاوة الكبيرة التي لاقيتها في لبنان”، آملا في “المساهمة في تطوير العلاقات بين مركز مونبيلييه الطبي ومستشفى المشرق وبين البلدين لبنان وفرنسا”.

نمر

ثم القى الصايغ كلمة تطرق فيها الى 3 نقاط: وهي مستشفى المشرق، الفرنكوفونية ووطن الفينيق، متحدثا عن تاريخ المنطقة والانتداب الفرنسي ودوره في لبنان وما تركته فرنسا من قيم علمية وانسانية في لبنان، وقال: “هناك اتفاق بين كلية الطب في اليسوعية وكلية الطب في فرنسا لاستقبال 3 طلاب سنويا من اجل اكمال تخصصاتهم، ولكن تم استبدال الطلاب اللبنانيين بطلاب خليجيين انكلوفون مقابل اموال”. وشدد نمر على “اهمية تطوير الروابط العلمية والانسانية لجعل الفرنكوفونية قيما انسانية للعالم كله”.

شاهو

ثم القت شاهو ممثلة السفير فوشيه كلمة استهلتها بالشكر لادارة المشرق على الدعوة الكريمة، واضافت: “نحن في اطار عملنا نحاول تعزيز أواصر التعاون بيننا ومؤتمر اليوم هو افضل دليل على صدق النيات والتعاون بين بلدينا، وأود شكر جميع الاطباء المشاركين ولاسيما الفرنسيين بتجاربهم وخبراتهم التي يتبادلونها مع نظرائهم اللبنانيين. ونحن كسفارة لفرنسا وقعنا اتفاقيات تعاون من اجل تغطية كل الانشطة من وقاية ورعاية وتحسين للابحاث ووهب الاعضاء ونقل الدم، وقد اجتمعنا صباح اليوم مع الوزير حاصباني لاطلاعه على التعاون مع الجامعات اللبنانية”.

وشددت على اهمية هذا المؤتمر الطبي اللبناني الفرنسي على صعيد تطوير العلاقات العلمية والطبية خصوصا بمشاركة كبار الاطباء من جامعة “مونبيلييه” الاقدم في العالم والتي تضم في مكتبتها مئة الف كتاب ومخطوطة علمية وطبية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لبنان يفوز بمقعد قاضٍ في محكمة العدل الدولية
التالى مواقف عون في “الحوار المتلفز” لم تلق صدى إيجابيا في عواصم الخليج

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة