أخبار عاجلة
السفير السعودي الجديد إلى لبنان الاثنين -
“الوزاري العربي” يصعد ضد إيران… ولبنان تحت الضغط -
بيروت تنتظر الحريري.. وأسهم إعادة تكليفه ترتفع -
فاران يُنقذ ريال مدريد من هدف عن خط المرمى -

بيان تيلرسون صدر غداة اجتماع السبهان مع ساترفيلد

بيان تيلرسون صدر غداة اجتماع السبهان مع ساترفيلد
بيان تيلرسون صدر غداة اجتماع السبهان مع ساترفيلد

حذّر وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون من استخدام مسرحاً لخوض “نزاعات بالوكالة”، بعد الأزمة الناجمة عن استقالة رئيس وزرائه . ووصف تيلرسون الحريري بأنه “شريك قوي” للولايات المتحدة. وقال في بيان إن “ تحث كل الاطراف أكانوا داخل لبنان أو خارجه على احترام وحدة واستقلال المؤسسات الوطنية الشرعية في لبنان، بما فيها الحكومة والقوات المسلحة. وفي هذا الاطار نكن الاحترام لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري بصفته شريكاً قوياً للولايات المتحدة”.

وكان تيلرسون صرح في وقت سابق خلال جولته الاسيوية مع الرئيس بأنه حصل على “تأكيد” من السلطات ان الحريري “اتخذ قرار الاستقالة وحده” وأنه “لا وجود لأي اشارة” تفيد أنه محتجز غصباً عن إرداته. وأضاف أن “الولايات المتحدة تدعم بشكل حازم سيادة واستقلال الجمهورية اللبنانية ومؤسساتها السياسية” وانها “تدعم أيضاً استقرار لبنان وتعارض أي عمل يمكن أن يهدد هذا الاستقرار”. وفي تحذير موجه الى ايران و””، شدد على انه “لا مكان ولا دور شرعياً في لبنان لقوات أو ميليشيات أو عناصر مسلحة أجنبية غير قوى الامن الشرعية التابعة للدولة اللبنانية التي يجب الاعتراف بها على أنها السلطة الوحيدة المخوّلة حفظ الامن في لبنان. ان الولايات المتحدة تحذر أي طرف أكان داخل لبنان أو خارجه، من استخدام لبنان مسرحاً لنزاعات بالوكالة”.

ومن مراسل “النهار” في واشنطن هشام ملحم، أن بيان تيلرسون صدر غداة اجتماع وزير الدولة السعودي لشؤون مع مساعد وزير الخارجية الاميركي الموقت ديفيد ساترفيلد ومع المسؤول عن قسم الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض، الكولونيل المتقاعد مايكل بيل. ويواصل السفير ساترفيلد منذ أيام اتصالاته مع المسؤولين السعوديين لمعرفة ظروف استقالة الحريري، وأوضاعه وما هي الخطوات التالية التي تعتزم الرياض اتخاذها.

وقالت مصادر مطلعة على الاتصالات ان السبهان كرر لساترفيلد ان مسألة بقاء أو عدم بقاء الحريري في السعودية تعود اليه. وأوضحت ان بيان تيليرسون يجب ان يفسر عى ان الولايات المتحدة غير راضية عن مسلسل الاحداث الذي بدأ بالاستقالة المفاجئة للرئيس الحريري من الرياض والتي فاجأت الاميركيين كما فاجأت اللبنانيين، اضافة الى كونه رسالة اميركية واضحة موجهة الى الاطراف الاقليميين: السعودية وايران واسرائيل بأن لا تستخدم لبنان ساحة أخرى لحروب الوكالة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق غوتيريس: من المهم صون وحدة لبنان واستقراره وعمل المؤسسات
التالى مصادر “القوات” لـ”الشرق الأوسط”: عدم البت بالاستقالة تحضير لخطة يعدها “حزب الله”

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة