أخبار عاجلة
نذر أزمة ألمانية بعد فشل ميركل بتشكيل حكومة -
بالصور: “البحر” ببيت في قرطبون – جبيل -
تحفة تقنية لتوثيق الذكريات المميزة -
الترجي التونسي يمنع جماهيره من الحضور -
إيفلين حمدان.. مهدي عامل بعد ثلاثين عاماً -
شاهد.. فصل دراسي سوري في محطة مترو أرجنتينية -
اساتذة الخاص يتجهون الى الاضراب في 28 و29 الجاري -

"كتارا للجاز": من باخ إلى "الطابق الرابع"

"كتارا للجاز": من باخ إلى "الطابق الرابع"
"كتارا للجاز": من باخ إلى "الطابق الرابع"

لينكات لإختصار الروابط

تفتتح فرقة "فافو" الألمانية عند السادسة من مساء اليوم الأربعاء فعاليات الدورة الرابعة من "مهرجان الجاز الأوروبي" في "المؤسسة العامة للحي الثقافي" (كتارا) في الدوحة، والذي يتواصل حتى الثاني عشر من الشهر الجاري بمشاركة فرق وعازفين من 11 بلداً في القارة العجوز.

عرضان أو ثلاثة يومياً تقدّمهم فرق من النمسا، وبلغاريا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، وبولندا، والبرتغال، وإسبانيا، وهولندا، ورومانيا، وسويسرا، وستعقد ورشات عمل تقام بالتعاون مع "أكاديمية للموسيقى".

الثنائي فولكر شلوت وفالك بريتكريز اشتركا منذ عام 2010 في تقديم حفلات عديدة بالعزف على آلة الساكسفون وتقديم أغاني الجاز، وأخرى لفرقة "البيتلز"، إضافة إلى مقطوعات للموسيقي الألماني يوهان سباستيان باخ (1685 – 1750) قبل أن ينضم إليهم العازف البلجيكي ساندر دي وين عام 2013.

في الليلة نفسها، تُقام حفلة للموسيقية البلغارية من أصل أرمني هيلدا كازاسيان التي ابتدأ الغناء في الإذاعة الوطنية منذ الرابعة من عمرها، وقد درست الموسيقى الكلاسيكية وتخصّصت في الإيقاع، كما ألّفت عدد من الألبومات، منها: "فتاة الغلاف" و"لماذا لا"، و"الجاز والسامبا"، و"التوقّف عن الكلام"، والتي ستؤدي عدداً من من مقطوعاتها.

وتشارك في هذه الدورة الفنانة الإيطالية المقيمة في لندن فيلومينا كامبوس، التي تجمع بين الموسيقى والمسرح وكتابة الشعر التدريس الجامعي، وقد برزت من خلال تقديمها الجاز في عدد من أعمالها المسرحية إلى جانب مقدراتها في الارتجال الموسيقي.

يحضر كذلك المؤلّف الموسيقي وعازف الكلارنيت الفلسطيني محمد نجم سيقّدم مع فرقته التي أسّسها في فرنسا ويقدّم ألبومه الأول "الطابق الرابع" (2016)، مستنداً في تجربته على التراث الغنائي العربي والتركي واليوناني.

من الفرق المشاركة؛ "مارك بيرينود الثلاثية" و"لوكوموتيف" من البرتغال، و"رادو نيشيفور" من رومانيا و"نورا لور" من إسبانيا، و"غجيخ بيوتروفسكي" من بولندا، و"نتجام روزي" من هولندا، و"ديفيد سيكس "من النمسا.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "طبائع الاستبداد": مرة ثانية بالفرنسية
التالى حسين مجدوبي.. وصايا لعابري مضيق الهجرة

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة