أخبار عاجلة
نذر أزمة ألمانية بعد فشل ميركل بتشكيل حكومة -
بالصور: “البحر” ببيت في قرطبون – جبيل -
تحفة تقنية لتوثيق الذكريات المميزة -
الترجي التونسي يمنع جماهيره من الحضور -
إيفلين حمدان.. مهدي عامل بعد ثلاثين عاماً -
شاهد.. فصل دراسي سوري في محطة مترو أرجنتينية -
اساتذة الخاص يتجهون الى الاضراب في 28 و29 الجاري -

"بانوراما الفيلم الأوروبي": تسجيل حادثة منع

"بانوراما الفيلم الأوروبي": تسجيل حادثة منع
"بانوراما الفيلم الأوروبي": تسجيل حادثة منع

لينكات لإختصار الروابط

على أصداء منع فيلم "حادثة فندق هيلتون النيل" (2017) لمخرجه المصري طارق صالح، تنطلق فعاليات الدورة العاشرة من "بانوراما الفيلم الأوروبي" عند العاشرة والنصف من صباح اليوم الأربعاء في سينما "زاوية" في وسط البلد في القاهرة، وتتواصل حتى الثامن عشر من الشهر الجاري.

العمل الذي جرى استبعاده أُنتج في المغرب ولم يُعرض حتى الآن في الصالات المصرية، وهو يتناول ملفات تدين ضباطاً يعملون في وزارة الداخلية أيام حكم مبارك، رغم أن جهاز الرقابة على المصّنفات الفنية لم يعلن أسباب حظره حتى الآن.

التظاهرة تذهب هذه المرة إلى عشر مدن بعد أن كانت شبه محصورة في العاصمة، حيث تتوزّع عروض الأفلام الخمسة والخمسين على الإسكندرية والإسماعيلية وبورسعيد والمنصورة والزقازيق ودمياط والمنيا وقنا وأسيوط.

يضمّ المهرجان ستّة أقسام أساسية؛ السينما الأوروبية، وأفلام العمل الأول، والأفلام الوثائقية، والعروض الخاصة، والعلامات السينمائية (كارت بلانش) التي يتحدّث خلالها ثلاثة مخرجين مصريين عن الأفلام الأوروبية التى أثرت عليهم خلال مشوارهم، كما يعود هذه الدورة قسم "عدسة المدينة"، الذى يختار هذا العام أعمالاً تناولت لندن.

يُعرض في الافتتاح فيلم "ملك البلجيكيين" (2016) لـ بيتر بروزنس وجيسيكا وودورث، الذي يصوّر رحلة الملك نيكولاس الثالث إلى ، حيث يقطع زيارته بشكل سري بعد وصول أنباء عن إعلان مقاطعة والونيا استقلالها عن ملكه، ويتعرّض لمجموعة من المواقف المحرجة والطريفة والدرامية في طريق عودته.

من الأفلام المشاركة؛ "كائن رقيق" (2017) لـ سيرغي لوزينيستا من أوكرانيا، و"حياة صاخبة بالعنف" (2017) لـ تيري دي بيريتي من فرنسا، و"النظام المقدس" (2017) لـ بيتر بيوندينا فولب من سويسرا، و"في مديح اللاشيء" (2017) لـ بوريس ميتيتش من صربيا، و"ساعي البريد الطيب" (2016) لـ تونسيلاف هريتسوف من بلغاريا، و"قلب من حجر" (2016) لـ كودموندور أرنار كودموندسون من آيسلندا، و"الجانب الآخر من الأمل" (2017) لـ أكي كوريسماكي من فنلندا، و"الأبدية ويوم واحد" (1998) لـ ثيودوروس انجيلوبولوس من اليونان.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "إهانة الرموز التاريخية": تجريم تتلاعب به السلطة
التالى كتالونيا من منظور ثقافي

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة