مقتل ضابط روسي رفيع في سوريا

أعلنت وكالات أنباء روسية، أمس الخميس، عن مقتل ضابط في مشاة البحرية الروسية برتبة ميجر في معارك بسوريا، دون ذكر المزيد من التفاصيل، إلا أن “رويترز” أكدت مقتله في قصف مدفعي للفصائل الثورية على قوات اﻷسد وقت سابق.

ونقلت الوكالات عن وزارة الدفاع الروسية القول: إن الميجر سيرجي بوردوف قُتل خلال هجوم على موقع عسكري في سوريا، ولم تذكر التقارير مزيدًا من التفاصيل.

وفي تحقيقٍ أجرته “رويترز” ونشرته أمس الخميس ذكرت نبأ مقتل بوردوف مستشهدة بضابط سابق بمشاة البحرية عمل معه وبمصدر على صلة بأسطول البحر الأسود الروسي.

وقال فياتشيسلاف بافليوتشينكو الذي خدم مع بوردوف: “حوصروا وسط القصف المدفعي”، وأضاف أن القصف حدث يوم الثلاثاء وأنه لا يعرف أسماء الجنود الآخرين الذين قُتلوا معه.

وبوردوف أحد أرفع الضباط الروس الذين يلقون حتفهم في سوريا، وقال بافليوتشينكو: إنه كان قائدًا لسرية استطلاع قبل عامين، لكنه لا يعرف الدور الحالي له في المعارك الدائرة في سوريا.

وأضاف بافليوتشينكو والمصدر القريب من الأسطول أن من المتوقع أن تسلم جثة بوردوف لوحدته العسكرية في بلدة سيباستوبول في القرم يوم الجمعة، وسيدفن في بلدته سيمفيروبول يوم السبت.

وكانت الوكالة قد نشرت تحقيقًا عن تصاعد أعداد قتلى الروس في سوريا وتكتم موسكو عليهم، مؤكدة أن اﻷعداد الحقيقية تمثّل أكثر من اﻷعداد المعلن عنها بكثير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

موسكو تتدخل لخفض التوتر بين تل أبيب ودمشق

تدخلت روسيا لدى إسرائيل لتلافي تصعيد التوتر بينها وبين نظام بشار الأسد، بعدما أسقطت المضادات ...

الموقع يستعمل RSS Poster بدعم القاهرة اليوم