الداخلية تنشر اللوائح الانتخابية الأولية

نشرت وزارة الداخلية والبلديات القوائم الانتخابية الأولية التي أعدّتها المديرية العامة للأحوال الشخصية، وذلك على موقع المديرية الإلكتروني (www.dgps.gov.lb).

وقد وجّه الوزير نهاد المشنوق كلمة إلى اللبنانيين على موقع الوزارة (www.interior.gov.lb) جاء فيها: “المواطن اللبناني الذي افتقد بالأمس الانتخابات النيابية، وينتظر اليوم الانتخابات الرئاسية، أمامه غداً فرصة استحقاق الانتخابات البلدية. هي مناسبة جديّة وفعلية للتعبير عن رأيه وممارسة خياراته ترشّحاً وانتخاباً، وهي أحد مداخل إعادة تفعيل العملية الديمقراطية في لبنان وتمكين المواطن اللبناني من المشاركة في إدارة شؤونه المحلية”.

وأضاف الوزير: “الخطوة الأولى في هذه العملية الانتخابية تكمن في تجاوب المواطن مع الاستعدادات القانونية التي تجريها الحكومة، لتنظيم هذه الانتخابات، من خلال نشر القوائم الانتخابية الأولية “.

وتابع: “من مسؤولية المواطن، ومن واجبه، الاطّلاع على هذه القوائم، في الفترة الممتدّة من العاشر من شباط الجاري إلى العاشر من آذار المقبل، وذلك تحقيقاً للهدف المرجوّ من هذا النشر الأوّلي، وهو التدقيق في مضمون هذه القوائم، وممارسة الحقّ في الاعتراض أمام لجان القيد المختصّة، في حال اكتشاف أيّ خلل فيها، من أجل تصحيحه، ما يسمح بإصدار قوائم انتخابية نهائية خالية من أيّ خطأ أو شائبة.
وأكمل الوزير: “هذه القوائم ستكون موجودة لدى البلديات والمختارين وفي مراكز المحافظات والأقضية، ويحقّ لأيّ مواطن طلب نسخة إلكترونية من المديرية العامة للأحوال الشخصية”.

وذكّر الوزير “بضرورة الاستحصال على بطاقة هويّة، لمن لم يستصدرها بعد، أو لمن تغيّر وضعه، ليتمكّن من ممارسة حقّه في الاقتراع”. وختم: “دعوتي هذه صادقة، وهي موجّهة إلى كلّ مواطنة ومواطن كي يتجاوبوا، بهدف التحضير لانتخابات بلدية شفافة ونزيهة وخالية من أيّ خطأ، ما استطعنا إلى ذلك سبيلا”.
كذلك توجّهت المدير العام للأحوال الشخصية سيزان الخوري يوحنا بكلمة إلى اللبنانيين جاء فيها: “كما في كل عام وبالتحديد في العاشر من شهر شباط تتولى المديرية العامة للأحوال الشخصية على موقعها الإلكتروني (www.dgps.gov.lb) نشر القوائم الإنتخابية الأولية التي أعدّتها بعناية وجهد متواصلين تطبيقاً لأحكام المادة 24 من قانون الإنتخابات النيابية رقم 25 تاريخ 8/10/2008”.

ودعت المواطنين إلى “أن تبادروا في حال عدم إدراج قيودكم أو في حال وجود أخطاء مادية فيها ، إلى مراجعة لجان القيد المختصة للعمل على تصحيح قيودكم ابتداءاً من 10/2/2016 لغاية 10/3/2016 ضمناً، علماً أن طلبات التصحيح معفاة من الرسوم”.

وذكّرت بأنّ “حيازة بطاقة الهوية إلزامي لممارسة حق الاقتراع عملاً بقانون الانتخاب بالإضافة إلى إلزامية حيازة تذكرة الهوية عملاً بقانون الأحوال الشخصية، علماً بأنه يمكن الاطلاع على هذا الموقع من أجل استبيان بطاقات الهوية المنجزة والتي لم يستلمها أصحابها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

برّي: لإقرار السلسلة بمعزل عن الضرائب

في هذه الأجواء، وفيما رَحّل مجلس الوزراء أمس مشروع الموازنة إلى جلسة جديدة تُعقد يوم ...

الموقع يستعمل RSS Poster بدعم القاهرة اليوم