جبل في “إندونيسيا”.. لممارسة “الجنس”

كشفت صحيفة ديلي ميل البريطانية عما وصفته بأكبر الأسرار في إندونيسيا، إذ يزور آلاف الإندويسيين جبل جونونج كيموكوس وسط جاوة، أو ما يعرف بـ«جبل الجنس»، على حد قولها، لممارسة الجنس مع الغرباء كجزء من طقس ديني جاويّ.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن الصحافي باتريك عبود تمكن من تصوير لقطات حول هذه القصة، ومن المقرر عرضها قريبا على شاشة شبكة إس بي إس الكورية الجنوبية. ونقلت عن عبود قوله: «كل 35 يوماً، ينبغي عليك ممارسة الجنس 7 مرات متعاقبة لإتمام هذه الشعيرة». مضيفا: أنها قصة غريبة جدا. منذ سنوات قليلة، قرأت موضوعاً عنها، وقررت البحث عنها بنفسي. استغرق الأمر وقتاً للذهاب إلى هناك.

وتابع: إن الأمر المفاجئ أكثر هو حجم المكان، وكمّ الأشخاص الذين يصل عددهم إلى 8 آلاف شخص في الليلة.

تعود هذه الشعيرة القديمة إلى القرن الـ16، وهي اجتماع منتظم للمعتقدين فيها للمشاركة في ممارسات جنسية بحجة أنها تجلب الحظ السعيد والثروة. وتشمل الشعيرة الغربية رجالاً متزوجين وربات منزل ومسؤولين حكوميين وعاهرات، بحسب «ديلي ميل».

وحيث إن إندونيسيا ذات أغلبية مسلمة، وتحرم الجنس خارج إطار الزواج، يقول عبود «إن فكرة هذا الجبل تعتبر مثيرة للجدل جدا». ومضى يتابع: «في القرن الـ16، مارس أمير إندونيسي شاب الجنس مع زوجة أبيه. حيث هربا إلى الجبل ومارساه، وتم العثور عليهما في منتصف الممارسة، وتم قتلهما ودفنهما هناك». وجرى المعتقد أن إكمال عملية الجماع في المكان ذاته ربما تجلب الحظ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أي من الأطفال بهذه الصورة فتاة؟ الإجابة تفضح شخصيتكِ!

نظرتكِ للأمور، وبالتحديد العناصر التي تستندين عليها لتحديد الجنس، قد تكون مفتاحاً لشخصيتكِ؛ هذا الإختبار ...

الموقع يستعمل RSS Poster بدعم القاهرة اليوم